‮ يبدة ''‬لم أكن أعرف أن قديورة جزائري ‬ومسألة قدوم اللاعبين الجدد ضُخمت‮!''‬

‮ يبدة ''‬لم أكن أعرف أن قديورة جزائري ‬ومسألة قدوم اللاعبين الجدد ضُخمت‮!''‬

أبدى اللاعب الجزائري حسن يبدة سعادته الغامرة بعد أن قاد فريقه بورتسسموث

إلى نهائي كأس الاتحاد الانجليزي بعد تجاوزهم عقبة توتنهام أول أمس بثنائية نظيفة، حيث أكد وسط ميدان النادي الانجليزي في حوار لموقع ”سبور”، أن عودته إلى أجواء المنافسة كانت موفقة بالنسبة إليه سيما بعد أن تمكن من لعب 87 دقيقة بالرغم من عودته من الإصابة مؤخرا، وقال يبدة أنه أحس بشعور غريب فور نهاية المقابلة ”طالما أن الجميع لم يكن ينتظر أن نكسب التأشيرة على حساب توتنهام القوي، زد على ذلك فإن تحقيقنا لهذا الانجاز جاء بعد نكسة سقوط الفريق رسميا إلى أندية الدرجة الأولى” على حد قول اللاعب المعار من فريق بنفيكا البرتغالي.

”بودبوز لاعب موهوب لكن لا يجب إهمال المصابين”

وبخصوص رأيه في بعض اللاعبين الذين سيلتحقون بالتشكيلة الوطنية في الرهانات المقبلة على غرار نجم سوشو رياض بودبوز ولاعب ولفرهامبتون الانجليزي عدلان قديورة اللذين يلقيان الإجماع لدى أنصار ”الخضر”، فقد كان رد يبدة بالقول ”الحقيقة أن بودبوز لاعب موهوب خاصة من الناحية التقنية والفنية وبإمكانه إعطاء إضافة للمنتخب الوطني بالرغم من أنني لا أعرفه شخصيا، وهو الحال بالنسبة لقديورة الذي لا أعلم أنه كان في الجزائر لكن أظن أنه ترك لدي انطباعا بأنه شخص جيد”، ورفض يبدة بالمقابل إبداء رأيه حول مستواه، قائلا ”لا أستطيع الحكم على إمكانيات اللاعب أو قيمته طالما أن الطاقم الفني هو المخول له في إبداء رأيه حول لاعب ما”، طالبا في نفس الوقت بضرورة التركيز مع العناصر المصابة على غرار مغني، حيث أضاف في هذا الشأن ”حاليا يجب التركيز فقط مع مغني والآخرين الذين سيكونون بأمس الحاجة إلى دعمنا”.

”أخصائي كبير في ليون هو من منعني من الخضوع إلى العملية الجراحية”

وفضل النجم السابق لنادي بنفيكا البرتغالي إزالة الغموض حول قضية عدم خضوعه للعملية الجراحية بعد الإصابة التي تعرض لها بعد لقاء المنتخب الجزائري أمام نظيره الصربي، حيث قال يبدة في هذا السياق ”حتى أكون واضحا معكم فالحقيقة أن بعد لقاء صربيا شعرت بالآم في الغضروف المفصلي لذلك فقد قررت أن أقدم تقريرا إلى طبيب من بورتسموث والذي أكد لي من خلاله أنه يتوجب علي إجراء العملية الجراحية ولكن في النهاية قررت استشارة أخصائي كبير في إحدى المصحات في ليون يدعى سونري كوتت الذي قدم لي شهادة تقر بعدم وجوب القيام بالعملية بعدما شاهد الأشعة التي أجريتها مع طبيب المنتخب”.

”أنا جد سعيد بالعناصر الجديدة… لكن وسائل الإعلام ضخمت كثيرا قضية التعزيزات”

بالمقابل، لم يخف يبدة سعادته بعودة بعض العناصر التي كانت مصابة في الآونة الأخيرة، حيث أكد في هذا السياق أن عودة بعض اللاعبين شيئ مهم خاصة عندما يتعلق الامر بالعناصر التي تدافع عن الألوان الوطنية، وفي سياق متصل فقد رحب نجم بورتسموث بكل العناصر المرشحة للانضمام إلى كتيبة المدرب سعدان ”لا أنكر، سأكون جد سعيد بانضمام هذه الأسماء التي بدون شك تملك مواهب كبيرة وهو ما يصب في مصلحة المنتخب المقبل على منافسة كبيرة وهامة”، وبالرغم من اعتراف يبدة بمستوى هذه العناصر إلا أنه  أعاب كثيرا وسائل الإعلام الجزائرية التي تحدثت كثيرا حسب تعبيره على هذه التعزيزات سيما وأن هذا الظرف يتزامن مع معاناة بعض اللاعبين من هاجس الإصابات.

”ليست لدي أي فكرة حول مستقبلي وسأتحدث مع مسؤولي بنفيكا لتوضيح كل الأمور”

وبخصوص مستقبله مع النادي الانجليزي الذي انتقل إليه على شكل إعارة من بنفيكا البرتغالي، فقد أوضح أحد صانعي ملحمة أم درمان السودانية أنه لم يفكر حاليا في اتخاذ أي قرار بشأن وجهته القادمة طالما أنه مازال مرتبطا بعقد يمتد إلى عامين مع بنفيكا، مضيفا أنه سيناقش الأمر مع روي كوستا أو مع المدرب لتوضيح الأمور قبل اتخاذ الوجهة المناسبة في الموسم المقبل ولو أن اللاعب لمح إلى إمكانية عودته إلى فريقه السابق في حال تجسيد الاتفاق ”بنفيكا فريق كبير وعرضه لا يرفض لكني لا أعرف متى سيحدد مصيري، قبل المونديال أو بعده”.

”الدوريات الإيطالية والإسبانية والإنجليزية تستهويني… لكني لم أجد الملموس”

اعتبر اللاعب الجزائري الدوريات الايطالية والاسبانية والانجليزية الأقوى عالميا في الوقت الراهن، باعتبارها تعطي اللعب فرصة الاهتمام والتطور زد على ذلك فإن هذه البطولات تضم نجوما عالمية وتستقطب جماهير كبيرة لكن وحسب تعبير يبدة فإن أمر انتقاله إلى هذه النوادي يبدو مستبعدا طالما أنه لم يتلق أي عرض رسمي أو أي ملموس منتظرا تسوية قضيته مع ناديه السابق بنفيكا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة