‮ ‬تلاميذ من بين الموقوفين في‮ ‬أحداث الشغب

‮ ‬تلاميذ من بين الموقوفين في‮ ‬أحداث الشغب

  قديمهم إلى العدالة الأيام المقبلة وجمعية أولياء التلاميذ تعد بالتدخل

 

كشف رئيس الإتحاد الوطني لجمعية أولياء التلاميذ أحمد خالد، عن توقيف عدد من التلاميذ المتمدرسين الذين كانوا من بين المحتجين، عقب الإحتجاجات وأعمال الشغب التي شهدتها معظم ولايات الوطن خلال الأسبوع الفارط، فيما سيتم تقديهم إلى العدالة الأيام المقبلة.

 

وقال رئيس الإتحاد الوطني لجمعية أولياء التلاميذ أمس، في اتصال معالنهارأمس، أنّ قوات الأمن أطلقت صراح العديد من التلاميذ الذين تم توقيفهم خلال المظاهرات العارمة التي عرفتها العاصمة والولايات الأخرى، احتجاجا على غلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية، مشيرا إلى أن هؤلاء التلاميذ تم تقديمهم إلى وكيل الجمهورية لسماعهم حول الأسباب التي دفعت بهم إلى الخروج إلى الشارع وتخريب الممتلكات العامة، على أن يتم مثولهم أمام العدالة خلال الأيام المقبلة، وأوضح المتحدث أنّ أغلبية التلاميذ المعتقلين هم من تلامذة الثانويات والمتوسطات، حيث لا يتجاوز معدل سنهم ٨١ سنة. وأوضح خالد أحمد، أن مراكز الأمن باشرت عملية إطلاق سراح التلاميذ القصر، بداية من ليلة الأحد إلى الإثنين، فيما لا يزال العشرات من التلاميذ في مراكز الأمن، وبالمقابل سيتم تدخل الجمعية للدفاع عن التلاميذ الموقوفين، في حال تقدم أوليائهم بصفة رسمية للمطالبة بمساعدتهم والتدخل لدى السلطات المعنية، غير أن المتحدث أوضح أن تدخلهم سيكون للدفاع عن التلاميذ المتهمين زورا، وفي حال ثبات عملية مشاركتهم في أعمال التخريب  حسبهفإن العدالة ستتخذ مجراها من دون أن تتدخل الجمعية، باعتبار أن الأدلة ستكون ضد التلاميذ المتورطين. وفي سياق ذي صلة، أكدت وزارة التربية الوطنية أن عدد المؤسسات التربوية المتضررة عبر كامل التراب الوطني خلال أربعة أيام من الإحتجاجات وأعمال الشغب التي طالت المؤسسات العمومية والخاصة، بلغ 46  مؤسسة بين ابتدائية ومتوسطة وثانوية، موضحة بلغة الأرقام أنّ عدد الثانويات التي لحقتها أضرار متفاوتة الخطورة، قدرت بـ21 ثانوية من ضمن 1900 مؤسسة، كما تضرّرت 20 متوسطة من بين500 إكمالية، وفيما أحصت الوزارة تضرر 4 مدارس ابتدائية من بين 18 ألف مؤسسة.

 

وزارة التربية: ”لقد تم استغلال التلاميذ من قبل أطراف مجهولة

 

أوضحت مصادر من وزارة التربية الوطنية؛ أنها على علم بأن المئات من التلاميذ المتوسطات والثانويات تم اعتقالهم بسبب مشاركتهم في أعمال الشغب التي عرفتها العديد من ولايات الوطن، جراء غلاء المعيشة، غير أنّها بالمقابل ذكرت أنّها لا تملك صلاحيات للتدخل وستترك العدالة تتخذ مجراها.

وفي سياق ذي صلة، كشفت ذات المصادر التي أوردت الخبر في اتصال بـالنهارأمس، أن مصالح الوزارة تجري تحريات للكشف عن العدد الحقيقي للتلاميذ المتورطين في هذه الأعمال، في وقت شدّدت على أنّ التلاميذ الموقوفين في أعمال الشغب تم تحريضهم من قبل أطراف مجهولة.


التعليقات (7)

  • Musulmane

    Il faut punir leurs parents c'est la seule solution comme ça les parents réfléchirons deux fois avant de laisser sortir leurs enfants dehors

  • محمد

    و الله العظيم غير جياحة و هذ التلاميذ علاه يدخلو روحم يا والله غير باينة لوكان ما يتلقوهمش تطفر فيهم

  • anis

    هؤلاء التلاميذ هم أكبر ضحية,ضحية الاصلاحات الفاشلة ….ضحية المنظومة التربوية المهترئة ضحية مستقبل مجهول.
    المشكل أعمق من أن يعالج بأحكام قضائية قد تقضي على مستقبل هؤلاء الشباب .هم أبناء الوطن أولا و أخيرا.
    يجب أن تعالج الأزمة من جميع جوانبها  السياسية ,الاجتماعية و الأقتصادية لتدارك الوضع المتأزم و لتفادي وقوع الكارثة

  • radia

    هؤلاء التلاميد هم ضحية هده الأعمال التخربية في دولة لا ينعمون فيها بحريتهم

  • عبد الحليم

    لبد طلق سرح كمل الي مسكتهم الشرطة
    من حقهم ايلوحو او ايدرو المظهرات يك راهم حسو بالخطر الي الحقهم من عجرفة الحكم و نهب ثروات الشعب
    اصلاحات وهمية و برامج تنموية يستفدو منها غير لحرايمية من ابناء وزراء و حاشيتهم او اتقلي تنمية
    عنها حاجة ما صلحت في ادزير

  • عسكر رابح

    أحداث الشغب أو كما توصف بالأحتججات عند قنوات صب الزيت الفضائية بينت لنا أن الأسرة في واد و الأطفال في مستنقع و المدرسة في مفترق الطرق …. و الجميع مسؤول عندما يتعلق الأمر بالمنظومة الأجتماعية .

  • lamidou

    … راهي ليكم الجزائر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة