‮752 ‬مليار لتجهيز إقامات جامعية بأسِرّة‮ ‬جوتابل

‮752 ‬مليار لتجهيز إقامات جامعية بأسِرّة‮ ‬جوتابل

الأسرّة تحطّم بعد أسابيع من توزيعها على الأحياء الجامعية

تكشف وثائق وصور بحوزةالنهار، عن قيام المديرية العامة لديوان الخدمات الجماعية، بإبرام صفقة قدرت قيمتها بـ257 مليار، عبر مناقصة، لاقتناء 119 ألف سرير، تعرض معظمها للتلف بفعل عدم مطابقتها للمقاييس التقنية المنصوص عليها في دفتر الشروط الخاص بالمناقصة.

 

وأوضحت معطيات موثقة بالصور والوثائق، أنّ الصفقة الضخمة التي بموجبها جهزت معظم الإقامات الجماعية في ولايات الوطن، تمت بطريقة مخالفة للقانون، حيث قام المتعهد الفائز بالصفقة، بتزويد الإقامات الجماعية بأسرّة وصفها بـالجوتابل، في إشارة لكونها هشة، وغير مطابقة للمواصفات التقنية المعمول بها، حيث باتت تشكل كومة من الخردة داخل وأمام مخازن بعض الإقامات الجامعية بعد أشهر من توزيعها والشروع في استخدامها من طرف الطلبة.

 

وللإشارة فإن هذه الأسرّة كانت ضمن حصة رقم 9 من مجموعة حصص تضمنتها مناقصة وطنية ودولية رقم 01 ED-ONOU-2009 أطلقها الديوان الوطني للخدمات الجامعية سنة 2009لتجهيز الإقامات الجامعية على المستوى الوطني، بما مجموعه 119 ألف سرير، كان يفترض أن تستوفي الشروط والمعايير التقنية التي تضمنها دفتر الأعباء الذي تحوزالنهارعلى نسخة منه، وهذا من حيث المتانة والقدرة على استيعاب مختلف أحجام و أوزان الطلبة، بيد أن معاينة ميدانية موثقة بصور للأسرة التي جرى توزيعها، كشفت أن الأسرة الموزعة حديثا على بعض الإقامات الجامعية مثل أولاد فايت٢ ، أولاد فايت ٣، طالب عبد الرحمان ، ڤاريدي١، بالإضافة إلى إقامات بالقطب الجامعي في المسيلة وكذا وهران، عرفت تدهورا كبيرا جعلها غير صالحة للإستعمال، بالرغم من مرور أسابيع قليلة على توزيعها على بعض الإقامات الجامعية، حيث أصبحت تشكل أكواما من الحديد مرمية هنا وهناك داخل بعض الإقامات الجامعية.

 

وعلى سبيل المثال، فإنّ دفتر الشروط الخاص بالصفقة نص في شقه التقني المتعلق بالأسرة، على ضرورة أن يكون سمك الهيكل المعدني الأفقي للسرير في شكل أنبوب مربع الشكل سمكه سنتيمتر ونصف، وهو نفس الشرط المنصوص عليه بالنسبة للهيكل المعندي العمودي، فيما كانت الأسرةالجوتابل، بسمك أقل من سنتيمتر، وبالتحديد 8 ميلمترات فقط.

 

للتذكير فإن عملية تجهيز الإقامات بهذه الأسرة مازالت متواصلة لتشمل كل الإقامات الجامعية على المستوى الوطني، كما هو مبين من خلال دفتر الأعباء، الذي تحوزالنهارعلى نسخة منه.

 

وفي اتصالالنهاربالسيد زلاقي جمال مسؤول مديرية تحسين ظروف معيشة الطالب بالديوان الوطني للخدمات الجامعية، لمعرفة رأي الديوان حول ما جاء في المقال، رفض ذات المسؤول التصريح لـالنهار، مكتفيا بالقولأنشر واش اتحب”.

 

 


التعليقات (14)

  • عسكر رابح

    رد المسؤول هذا .. فيه دلالة واضحة ، و اشارة وقحة ، على أن هناك عصابات في شكل دويلات تحكم و تتحكم .. و هكذا بدأت المافيا ، و لن تقوم لنا قائمة و لا اقامة !

  • أحمد

    نعم قد يقول لك أنشر واش تحب لأن الديوان الوطني للخدمات الجامعية ومديرياته أصبح مملكة خاصة و لانعلم من هو مالكه ، يا أخي إني موظف بهذا القطاع منذ سنة 1990 وقد تغيرت التعاملات مباشرة بعدما تم العمل تحت ديوان الصالحين في سنة 1996 وأصبحت التلاعبات بالمال العام أمام مرأى الجميع فلقد قدمت مجموعة من الإطارات المهمشة تقرير مفصل عن وضعية مزرية لإقامات الأغواط لهذا الديوان فكم من أسرة ملقاة أمام المخازن وكم من غرف مخربة وكم من عامل يتقاضى راتبه لكنه لا يعمل

  • اين الحل الفساد انتشر في البر والبحر لا رقيب ولاحسيب لم نسمع يوم ان احد بارونات الفساد حكم عليه بالاعدام او المابد ادا حوكم اصلا المسرحية معروفة وشكيب خليل خير دليل فلا تتكلمو عن الفساد مرة اخري لانها علامة جزائرية

  • Nasrallah

    التلاعب بملايير في مهب الريح و المسؤو ليقول أنشر واش تحب —أعتقد أن المناقصة تم منحها لأحد المقربين لصب الملايير في شراء العقارات خارج الوطن..صدقوني أن الاستاذ بجامعة تبسة لم يتحصل على الراتب الشهري لشهر ديسمبر ليومنا هذا بحجة عدم وجود غلاف مالي للجامعة —

  • SAM

    قال تعالى “فإذا جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين” صدق الله العظيم

  • على

    هد لان وزارةالتعليم العالى والبحث العلمى غير موجودة فى الميدان لانها تتقاضى اجور سابقة اوانها لو جيء بمدير فى المكان المناسب لا لنصب ولا تجاوزات ضد العمال ولا نهب املاك الدولةو غش الفتورات وما يتبع دللك من اختلاسات ورشوةعلى من يتحصل الاول على مشاريع اكتفاء الجامعات و الاقامات الجامعية بالخصوص اين الملير من الدنارات

  • موسى

    يا جماعة والله إن الفساد عم وطم فما عاد قطاع سالم منه من الفرع البلدي في دوار العطش حتى قمة إفريست. لا قانون يحكم ولا دين ولا ضمير يمنع إذا كان الفساد أصاب شركة سوناطراك فليس مستغربا أن يعم جميع القطاعات [في المدارس والجامعات في المستشفيات في البنوك ودوائر البريد في الحانات في الملاهي في المقاهي…في الوزارات …]في المدن في الحبال إنه باختصار المجتمع العاري من الدين والأخلاق

  • Hakim

    المشكل الأساسي هة أن المسؤول الأول على وزارة التعليم ليس في مكانه أصلا
    “الرجل المناسب في المكان المناسب”
    يا خي بلاد

  • med b

    le langage des responsables assurés de l'impunité puisqu'il s'agit de gérer une affaire familiale.

  • وحداني غريب

    متابع قضائيا في قسنطينة على هرم الديوان الوطني للخدمات الجامعية،ماذا تنتظرون منه؟ و ما يمكن لزلاقي الذي اتصلتم به ان يقول لكم؟؟؟لقد فضحتموهم المساكين و “عريتوهم”. انهض يا….. من سباتك،فالقضايا كثيرة،و لو كنت فعلا مسؤولا لقدمت استقالتك فورا

  • ahmed

    المستشفى الجديد بولاية خنشلة تم تجهيزه بعتاد طبي واسرة لا تستوفي المقاييس التقنية رغم ضخم الفواتير

  • اوشجي

    مازال ما شفت والو؟

  • محمد

    يا جماعة أريد أن أضيف شيئا وهو ان هذه الاسرة غير قابلة تماما للاصلاح (التلحيم) بسبب نوعية الحديد المستعمل و خير دليل المشكة مطروحة في الاقامات الجامعية بسطيف ورغم اعلام المدير العام بهذه المشكلة لم يوجد اي حل ولم يحرك ساكنا.

  • محمد

    السلام عليكم
    يا أخي لقد سمعنا بهذه الصفقة فأنا موظف بالقطاع و لكن أعتقد أن المسؤول (مدير تحسين ظروف معيشة الطالب) غير معني بهذه الأمور و غير مؤهل للرد عليها أصلا ، و لكن أقترح على جريدتكم الموقرة التوجه بالسؤال و الاستفسار إلى المدير العام شخصيا لأن الصفقات مبرمة باسمه أو إلى السيد مدير إدارة الوسائل (……………) باعتباره مسؤولا عن المالية بالديوان

أخبار الجزائر

حديث الشبكة