‮81 حصة دعم وتقوية لفائدة التلاميذ خلال عطلة الشتاء

‮81 حصة دعم وتقوية لفائدة التلاميذ خلال عطلة الشتاء

استفادة مديريات التربية بالجزائر من مبلغ 10 ملايين سنتيم لدروس الدعم

فتح المؤسسات التربوية من الساعة الثامنة وإلى غاية الساعة الواحدة زوالا

ستشرع المؤسسات التربوية على المستوى الوطني، في تنظيم دروس الدعم والتقوية لفائدة التلاميذ خاصة المقبلين منهم على اجتياز الامتحانات الرسمية، وذلك خلال الأسبوع الأول من عطلة الشتاء، ابتداء من الساعة الثامنة صباحا وإلى غاية الواحدة زوالا، حيث يصل عدد الحصص المبرمجة إلى 18 حصة في الأسبوع.

وأوضح، رشيد بولقرون، مدير التربية للجزائر شرق، في تصريح لـالنهار، أن التلاميذ الراغبين في تحسين مستواهم الدراسي في مختلف المواد خاصة الأساسية منها، بإمكانهم الاستفادة من دروس الدعم والتقوية خلال الأسبوع الأول من عطلة الشتاء، معلنا في السياق ذاته بأن المؤسسات التربوية ستفتح أبوابها ابتداء من الساعة الثامنة صباحا وإلى غاية الساعة الواحدة زوالا.

وأضاف المسؤول الأول عن مديرية التربية للجزائر شرق، أن مختلف المؤسسات التعليمية تضبط برنامج الحصص وفق عدد الأفواج وعدد التلاميذ ويسلم للتلاميذ للإعلام والتبليغ قبل خروجهم في العطلة وذلك قبل الـ16 من الشهر الجاري، مشددا على أن المؤسسات لا تلزم التلاميذ بهذه الحصص نظرا لأن البعض منهم يفضلون التوجه لتلقي دروس خصوصية، كما أنها ليست أيضا إلزامية للأساتذة وعليه فإن الأساتذة الذين لديهم رغبة في تلقين دروس التقوية للتلاميذ التقدم للتسجيل. في الوقت الذي أكد بأن الأستاذ بإمكانه الحصول على التعويضات المالية الخاصة بدروس الدعم نهاية كل فصل أو عند نهاية الموسم الدراسي، أين يتم إحصاء عدد الساعات وتقييم كل أستاذ والشروع مباشرة في دفع مستحقاتهم المالية في رواتبهم.

وأوضح، رشيد بولقرون، بأن هناك إقبال كبير من قبل التلاميذ على دروس الدعم والتقوية خاصة التلاميذ المرشحون لاجتياز الامتحانات الرسمي، سواء تعلق الأمر بامتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية، شهادة التعليم المتوسط والبكالوريا، مؤكدا بأن أغلبية التلاميذ يفضلون تقوية معارفهم في المواد الأساسية، فتلاميذ الأقسام النهائية العلميين يفضلون تحسين مستواهم في المواد الثلاث وهي الفيزياء، الرياضيات والعلوم الطبيعية، في حين أن الأدبيين يطالبون بتحسين معارفهم وتقويتها في المواد الأساسية وهي الفلسفة، الأدب العربي والفرنسية، تحضيرا للامتحانات المصيرية، في الوقت الذي أضاف بأن عدد الحصص خلال أسبوع قد يصل إلى 18 حصة إذا ما تم تدريس 3 مواد أساسية فقط وقد يرتفع العدد في حال ما إذا تم تلقين التلاميذ أكثر من 3 مواد خلال ستة أيام.

وأشار محدثنا، إلى أن المؤسسات التربوية مفتوحة أيضا للتلاميذ الراغبين في تلقي دروس الدعم والتقوية خلال أيام الثلاثاء، نهاية الأسبوع أي أيام السبت والجمعة، غير أنه نادرا ما يلتحق التلاميذ بالمدارس بهذا اليوم، وكذا بعد انتهاء فترة الدوام الأصلي أي بعد الساعة الخامسة مساء.

وعلى صعيد آخر، أكد، بولقرون، أن مديريات التربية الثلاث بالجزائر_شرق، غرب ووسط_ قد استفادت من مبلغ مالي قيمته 10 ملايين سنتيم موجه خصيصا لدروس الدعم والتقوية كدعم تمنحه الولاية للمديريات سنويا


التعليقات (9)

  • علي

    وين راها مستحقات دروس الدعم الخاصة بالابتدائي لينوات الماضية …………..

  • dounia1

    j'ai rien compris de ce tout ce blabla les élèves de terminal scientifique jusqu'à présent sans pros pour les matières scientifiques et vous voulez ajouter et gaspiller votre argent moi je parle d'un lycée à Bir chouhada wilaya oum el bawagki

  • مقهور

    ايييييييييييه ياو فاقو………..ما هو دعم ما والو هذوا حابين يكملوا الدروس برك……………….روحي بسلامة يا بلادي

  • رمزي

    احنا مانعرفوش الدعم في متوسطة بلغيموز بجيجل

  • مولود 2

    في العام الماضي طلبت من التلاميذ ان يحضروا دروس الدعم في ال****زياء كل يوم سبت ومن 9 الى 12 ولكن كان يحضر القليل منهم وكلهم بنات والشيء المهم هو أنهم يتهربون من أشغال البيت ومعظمهم يذهبون للتجول ويخبرون أولياء أمورهم أنهم ذاهبون للمتوسطة كما أن هناك القليل منهم من يأتي لأجل الدعم فهذه حالة المتوسطات عندنا فما بالك أيام عطلة الشتاء أو الربيع بحيث أنهم لا يحضرون الا من رحم ربي.

  • gog

    لمادا الجزائر فقط في البويرة و لخرين مشي جزايريين عاش ولاد العاصمة ليقروا برك و نحن لا ربي وكيلكم

  • leydi

    وش من دعم راكم جننتوا هذا الجيل عمرو التعليم ما كان بهذ الطريقة الغالطة مئة بالمئة كثرتو عليهم الكتب والمواد من راح تخرجو منهم علما في رمشة عين ****قو لرواحكم
    الراحة راهي لازمة للطالب باه يقدر يستلرجع التركيز نتاعو ويدخل للمدرسة بمعناويات عالية واش
    كل الطفل حتى نتاع السنة الاولى ماعادش يلقى الوقت باه يلعب حتى ساعة قبل ما يرقد ……….
    في الاخير سؤال
    هل ولاد لمساهيل يدرسو بنفس الضغط الى يعيشوا ولد المواطن العادي ؟

  • selma

    les enseignants du primaire travaillent toujours gratuitement je jure que je suis enseignante je travaille chaque annee pendant les vacances et le mardi apres midi mais je n ai jamais rien recu c est injuste ou sont nos droits cette annee je n ai pas l intention de travaille je suis fatiguee de travailler comme une folle gratuitement

  • algerienne

    hado rahom ghir ….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة