الرئيس التونسي: العمليات الإرهابية محاولة فاشلة لإرباك استقرار البلاد

 الرئيس التونسي: العمليات الإرهابية محاولة فاشلة لإرباك استقرار البلاد

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، يوم أمس الأحد، إن “العمليات الإرهابية الجبانة ليست سوى محاولات فاشلة لإرباك الاستقرار في تونس”.

وأكد الرئيس التونسي، في بيان للرئاسة التونسية، على أن “كل التونسيين الشرفاء سيكونون لمثل هذه العمليات بالمرصاد وسيتصدى لها بقوة كل الوطنيين الأحرار، وفي مقدمتهم أبناء المؤسستين الأمنية والعسكرية”.

وأضاف الرئيس التونسي أن “من قاموا بهذه العملية خونة ولا انتماء لهم لتونس”، واصفا إياهم بـ”المجرمين”.

“ومن أوعز لهم بالجريمة أكثر إجراما منهم”، يضيف ذات الرئيس.

كما أكد على وجوب تحديد المسؤوليات، والتوصل إلى الجهات التي تقف وراء العمليات الإرهابية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=882538

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة