بوقدوم يدعو إلى تثمين عوامل التكامل الاقتصادي بين الجزائر ومالي

 بوقدوم يدعو إلى تثمين عوامل التكامل الاقتصادي بين الجزائر ومالي

دعا وزير الخارجية صبري بوقدوم، للعمل أكثر لتثمين عوامل التكامل الاقتصادي بين الجزائر ومالي واستغلال الطاقات الهائلة التي يزخران بها.

وجاء تصريح بوقدوم خلال انعقاد أشغال الدورة الـ16 للجنة الثنائية الإستراتيجية الجزائرية-المالية التي ترأسها مناصفة مع نظيره المالي، زيني مولاي.

وحثّ بوقادوم على تفعيل آليات التعاون الثنائي خاصة اللجنة المشتركة الكبرى واللجنة الثنائية الحدودية قصد استكشاف مجالات جديدة للتعاون”.

وأشار الوزير إلى أن اجتماع اليوم “يأتي استكمالا للجهود المتواصلة لدعم وترقية العلاقات الثنائية في مختلف المجالات”.

مضيفا أن “مصلحة البلدين تكمن بتنويع تعاونهما الاقتصادي وتعزيز الشراكة المثمرة عبر زيادة حجم وقيمة التبادل التجاري على ارض الواقع”.

تابعا “سواء تعلق بالجانب الاقتصادي أو غيره، نحن متيقنون أن أمامنا فرصا هائلة وجب استغلالها بما يعود بالنفع على الشعبين”.

وسنقوم اليوم بدراسة كل هذه الجوانب بإسهاب من خلال مشروع خارطة الطريق الذي أعدته مجموعة الخبراء بالأمس”.

وأكد بوقدوم “أن لقاءنا اليوم يشكل فرصة متجددة لتقييم التقدم المحرز في تنفيذ كافة بنود اتفاق السلم والمصالحة”.

وشدّد الوزير على عزم الجزائر بمواصلة جهودها ومرافقة السلطات المالية قصد إنجاح هذا المسار.

 ونقل بوقدوم، باسم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والحكومة، لنظيره المالي “أخلص التمنيات بمزيد من الاستقرار والتقدم والرفاه لحكومة وشعب.

وذكر الوزير أن العلاقات بين الجزائر ومالي تستمد طابعها الاستراتيجي من جملة من العوامل التاريخية والجغرافية والديمغرافية.

وكرست عبر الأزمنة أسس الصداقة والتضامن وحسن الجوار التي تميز حاضر التعاون الثنائي بين البلدين.

أما فيما يتعلق بالقضايا الدولية والإقليمية، يضيف بوقدوم، “فنحن مرتاحون للطابع المنتظم للتشاور والتنسيق بين بلدينا ولتطابق وجهات النظر.

وأعرب في الختام عن أمله في أن يكلل هذا اللقاء الأخوي بنتائج طيبة ترقى لمستوى وطبيعة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=981222

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة