إعــــلانات

لعمامرة: أمن واستقرار ليبيا هو من أمننا واستقرارنا جميعاً

لعمامرة: أمن واستقرار ليبيا هو من أمننا واستقرارنا جميعاً
وزير الشؤون الخارجية من أشغال الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي

أكد وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، في كلمة له بالجلسة الإفتتاحية لأشغال الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي، أن أمن واستقرار ليبيا هو من أمننا واستقرارنا جميعاً.

وأورد الوزير: “إن المشاورات ستسمح لهم بصياغة مقترحات عملية لاستشراف الأوضاع إيجابا وسلبا. والمساهمة في تعزيز الجهود الرامية إلى تحقيق تسوية نهائية للأزمة الليبية التي طال أمدها”.

وأضاف الوزير: “وهو الهدف المنشود الذي يحفظ لليبيا أمنها واستقرارها ووحدتها ويجعل من كافة التحديات أمور سنتغلب عليها بإرادة قوية وعزيمة”.

ولدى افتتاحه الاجتماع الوزاري لدول جوار ليبيا، أكد الوزير، إن هذا الاجتماع هو دعم لليبيا وللشعب الليبي للخروج من الأزمة، مشددا على أن الحل في ليبيا لا يمكن إلا أن يكون “ليبي-ليبي” بمساعدة دول الجوار ودعم وتأييد من المجتمع الدولي.

وأشار لعمامرة، إلى إن دول جوار ليبيا هي من تتحمل تبعات الأوضاع المضطربة في البلد.

وأكد الوزير، إنه على يقين أن المشاروات ستسمح بالمساهمة في تسوية الأزمة الليبية.

وفي بداية كلمته، رحب الوزير بوزراء خارجية ليبيا والسودان وجميع الوزراء المشاركين، معبرا عن عميق امتنانه على المشاركة في أشغال هذا الاجتماع الهام.

ورحب الوزير، بالمشاركة الكاملة لليبيا الشقيقة في هذا الاجتماع الذي ينعقد دعما لليبيا ومناصرة لجهود الشعب الليبي الشقيق للخروج من الأزمة موحدا وعزيزا ومكرما.

وثمن لعمامرة عاليا مشاركة المنظمات الثلاث في هذا الاجتماع: “الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية “.

انضموا الآن إلى مجموعة Ennahar TV على تطبيق #فايبر واستقبلوا الهام والعاجل وآخر الأخبار الحصرية

#النهار معكم حيث ما كنتم عبر الرابط
⬇️⬇️⬇️
https://vb.me/EnnaharTVfb

رابط دائم : https://nhar.tv/65fGx
إعــــلانات
إعــــلانات