10 آلاف وحدة إنتاج حيواني يعلن عنها قبل نهاية السنة…بن عيسى: “تخزين 30 ألف طن من البطاطا خلال أسبوع”

10 آلاف وحدة إنتاج حيواني يعلن عنها قبل نهاية السنة…بن عيسى: “تخزين 30 ألف طن من البطاطا خلال أسبوع”

“ربراب لن يستثمر في البطاطا إلا إذا استوفى كافة الشروط المنصوص عليها”

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية، رشيد بن عيسى، عن تخزين كمية 30 ألف طن من البطاطا منذ الشروع في تطبيق نظام الضبط العصري الخاص بالمواد ذات الاستهلاك الواسع، مطلع الأسبوع الماضي، إلى غاية يوم أمس السبت، وهو نظام خصص له مساحة 1 مليون و700 ألف هكتار للتخزين هذا النوع من المواد.
وقال وزير القطاع في رده عن سؤال “النهار”، إن مصالحه لن تقبل عزم رجل الأعمال إسعد ربراب الاستثمار في مجال البطاطا، إلا إذا كان مشروع الاستثمار مستوفيا لكافة الشروط المنصوص عليها قانونا.
وكشف وزير القطاع، أمس، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمقر الوزارة عقب اللقاء الذي جمعه بإطارات القطاع، عن توفر الجزائر على مخزون استراتيجي من القمح دون أن يقدم الحجم، مكتفيا بالقول إن مصالحه قد شرعت في اقتناء كميات القمح من الفلاحين بالسعر المرجعي المحدد من قبل الحكومة، مؤكدا أن ذلك توج بنتائج إيجابية رغم مرور فترة وجيزة عن تطبيقه.
ومن جانب ثان، أعلن بن عيسى عن إنشاء حوالي 10 آلاف وحدة إنتاجية عائلية صغيرة للإنتاج الحيواني; خاصة في المناطق السهبية والواحية والجبلية، قبل نهاية السنة الحالية، مشيرا في ذات السياق إلى أنه سيتم في وقت لاحق تبني برنامج يقضي باسترجاع الإسطبلات وتحويل الجينات قصد المساهمة في توفير الحليب الطبيعي محليا وتخفيض فاتورة استيراد بودرة الحليب من الخارج، حيث سيتم اللجوء في ذات الصدد إلى عملية استيراد الأجنة الحيوانية لتحسين كمية ونوعية الإنتاج الحيواني.  
وتعتمد السياسة الجديدة التي أعلن عنها بن عيسى، بالدرجة الأولى، على قانون التوجيه الفلاحي الذي يمثل “خارطة طريق وطنية”، والذي يعتمد أساسا على إعادة تركيز قدرات القطاع قصد استغلالها بشكل مكثف في تنمية البلاد، مؤكدا أن الهدف الأساسي من هذه السياسة الجديدة يكمن في إقامة عقود نجاعة في كل ولاية، اعتمادا على تقييم نسب التنمية الولائية والمردودية وقيمة الإنتاج والاستغلال العقلاني للموارد كالمياه.
وأشار المسؤول الأول على القطاع الفلاحي، إلى تنظيم مسابقات لأحسن فلاح وأحسن موال على مستوى كل بلدية، لتشجيع الفلاحين وإعطائهم الرغبة في العمل وتحرير مبادراتهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة