100 امرأة ضحية اختطاف و احتجاز متبوع باغتصاب خلال ثمانية أشهر

  •  
  •  كشف التقرير الذي أعدته خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني عن أرقام مخيفة متعلقة بالاختطاف والاحتجاز المتبوعين بالاعتداء الجنسي والاغتصاب الذي راحت ضحيته أكثر من مائة امرأة فريسة لأهواء و شهوات أناس عدمي الضمير.
  • و تشير إحصائيات قيادة الدرك الوطني خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية على المستوى الوطني إلى وجود  99 امرأة تعرضت للاختطاف و الاحتجاز لتتعرض بعدها إلى الاغتصاب و الاعتداء بأبشع الطرق     و هو العدد الذي يمثل ما يقارب 4 بالمائة من إجمالي حالات العنف الممارس ضد النساء التي تم إحصائها خلال نفس الفترة و البالغ عددها 2596 حالة.
  • أما عن عدد حالات الاغتصاب إجمالا فقد بلغت حسب ذات التقرير 184 حالة يضاف لها 174 حالة هتك عرض  . 
  • كما تبقى المرأة ضحية لأوجه أخرى من العنف الذي يقوم به أفراد من محيطها العائلي يكونون في الغالب الآباء أو الإخوة الذكور أو أشخاص أجانب  أهمها الجرح العمدي الذي تعرضت له 428 امرأة و كذا القتل العمدي  حيث تم تسجيل 32 ضحية من مختلف الأعمار تضاف لها التهديدات التي تتلقاها النساء إذ تكشف الأرقام عن إحصاء 73 حالة من هذا النوع.
  •  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة