100 بناية مهدد ة بالانهيار في وسط العاصمة 90 بالمائة من البنايات لا تخضع إلى المخططات العمرانية و السلطات الوصية المتورط الأكبر في فوضى العمران آمال لكال كشفت الدراسة التي تقوم بها مديرية السكن المتعلقة بإحصاء البنايات الهشة على مستوى وسط العاصمة

100 بناية مهدد ة بالانهيار في وسط العاصمة 90 بالمائة من البنايات لا تخضع إلى المخططات العمرانية و السلطات الوصية المتورط الأكبر في فوضى العمران      آمال لكال   كشفت الدراسة التي تقوم بها مديرية السكن المتعلقة بإحصاء البنايات الهشة على مستوى وسط  العاصمة

كشفت الدراسة التي تقوم بها مديرية السكن المتعلقة بإحصاء البنايات الهشة على مستوى وسط  العاصمة أن أكثر من 100 بناية هشة مهددة بالانهيار في أية لحظة ومن الضروري هدمها تفاديا لأية كارثة محتملة، ويشرف على هذه الدراسة مركز المراقبة التقنية للبنايات على أن تمس العملية  باقي بلديات ولاية الجزائر وقد  خصص  المركز لهذه العملية 13 مليون سنتيم.
وفي السياق ذاته ترمي هذه الدراسة إلى تحديد الإجراءات والتدابير التي لا بد أن تتخدها الدولة  من خلال أما ترميم هذه البنايات أو تهديمها  ،كما سمحت هذه الدراسة التي حددت فترتها بداية من 2005 إلى 2008 وتم تجنيد أكثر من 40 مهندسا وذلك للكشف عن الوضع الحقيقي للبنايات في الجزائر بعد سلسلة الكوارث التي عرفتها البلاد في الفترة الأخيرة وتوصلت إلى أن البنايات التي شيدت في الثمانينات والسبعينيات أكثر مقاومات ومجابهة لزلازل إضافة إلى أن المواد الأولية التي استعملت في تشييد  هذه البنايات لا تخضع للمعايير التقنية والدولية المعمول بها مما يعرض هذه السكنات،للانهيار في آية لحظة ناهيك  ،عن انعدام  ثقافة الصيانة لدى المواطن الجزائر .
وكشفت الدراسة التي  قامت، بها مصالح المراقبة التقنية للبناءات الهشة ،أن وضع 80 بالمائة من السكنات التي عاينتها توجد في وضع كارثي  جراء الفعل الإنساني والعوامل الطبيعية خاصة ما تعلق بترسب المياه سواء على المستوى الداخلي للمنازل أو ترسبات المياه الخارجية .
وتهدف هذه الدراسة إلى إحصاء السكنات الهشة في الجزائر لإنشاء بنك للمعلومات حول واقع البنايات باعتبار أن الجزائر لم يسبق لها وان امتلكتها  ناهيك عن مراجعة معايير السكنات المنجزة (الصنف و المساحات و إدخال مواد جديدة وغيرها) نظرا لضرورة التحسين الجوهري للنوعية الهندسية و التقنية للبنايات و تحسين شروط ممارسة مهمة صاحب مشروع الذي يشترط منه في المستقبل إنتاج هندسي متجدد يراعي الطابع الحضري المرتبط بإنتاج البنايات في  
في احترام خصوصيات مختلف المناطق الإقليمية .

ومن جانب آخر كشفت مصادر مسؤولة في مجال السكن  أن انعدام مخططات العمران وإعادة التهيئة  خلق فوضى في العمران تسببت في ظهور أحياء فوضوية بأكملها  بالرغم من أنها عبارة عن عمارة أشرفت على  انجازها مؤسسات عمومية وخاصة ، وتحصلت على تراخيص للبناء من الجهات الوصية مما يعني ان 90 بالمائة من البنايات لا  تخضع للمخططات العمرانية .
وحمل المصدر ذاته، مسؤولية الفوضى التي تشهدها  المدن الجزائرية من حيث العمران إلى المسئولين الذين لا يستغلون مخططات العمرانية لانجاز المشاريع، السكنية بطريقة حضارية من جهة ومن جهة أخرى الحفاظ على  العمراني للمدينة،وقال المصدر ذاته أن السلطات ساهمت بشكل واضح في تأزم العمران في الجزائر باعتبار أن عمليات البناء لا .

وفي هذا الإطار تمت برمجة 750 دراسة لمراجعة المخططات المديرة للتهيئة العمرانية للفترة 2005-2009 منها 564 دراسة تم الشروع فيها.  و فيما يخص مخططات استغلال الأراضي تم استكمال 4000 مخطط استغلال أراضي 3300 منها أصبحت اليوم عملية من مجموع 000 12 يجب إعدادها.

و فيما يخص برامج التحسين العمراني و على وجه الخصوص تلك الموجهة إلى امتصاص العجز المسجل في مجال أعمال المنافع العامة في الأنسجة العمرانية المتدهورة خصصت الدولة منذ سنة 1985 غلافا بقيمة 189 مليار دج لتمويل عمليات ضخمة لامتصاص العجز العمراني الكبير. و في هذا المجال و بالنظر إلى الأهداف التي تتوخاها هذه البرامج الاستثنائية التي اقرها رئيس الجمهورية ينتظر أن تكون لها آثار ايجابية و هامة على المخططات العمرانية و الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية بصفة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة