11 حالة وفاة وسط الحجاج الجزائريين بين عرفات ومنى

11 حالة وفاة وسط الحجاج الجزائريين بين عرفات ومنى

 أحصت البعثة الجزائرية للحج، صبيحة نهار أمس، حالة الوفاة رقم 11، بزيادة 4 حالات كاملة خلال يوم واحد فقط بمنى.

و6 حالات وفاة كاملة بين منى وعرفات،بعدما تم تسجيل 5 وفيات

و ذلك قبل تفويج الحجاج إلى المشاعرالمقدسة في اليوم الثامن من ذي الحجة.

حيث شهد يوم عرفة تساقط أمطار رعدية ورياحا أجبرت الحجاج على إخلاء خيامهم.

وأشارت البعثة الطبية الجزائرية، حسب مصادر «النهار»، إلى أن أغلب الوفيات المسجلة بالبقاع المقدسة هي حالات طبيعية.

ناجمة عن كبر السن ومشقة الحج التي يكون كل حاج معرضا لها، خاصة على مستوى المشاعر المقدسة.

حيث يتطلب الأمر جهدا إضافيا من الحاج، أمام كثرة الزحام، خصوصا أثناء الرجم والتفويج من عرفات إلى مزدلفة ثم منى.

وقد اشتكى حجاج البعثة الجزائرية من سوء ظروف الإقامة في منى وكذا الوجبة المقدمة لهم خلال العشاء.

والتي لا تعكس حسبهم القيمة المالية المدفوعة أو المخصصة من قبل الدولة كدعم للحجيج.

وزيادة على معاناة حجاج الـVIP طيلة الفترة التي قضوها بالمشاعر المقدسة.

معتبرين بأن تسمية «الحج المميز» إنما هي مجرد شعار لا أكثر.

وقال حجاج في اتصال مع «النهار» إنهم رافقوا وكالة خاصة على أساس حج مميزسددوا مقابل ذلك 112 مليون لكل شخص.

غير أنهم تفاجؤوا بنوعية النقل الذي خصص لنقلهم من مكة إلى منى يوم التروية ومن ثمة إلى عرفات.

حيث أشاروا إلى أن تلك الحافلات تبدو  وكأنها تعود لخمسينات القرن الماضي.

كما أبدى الحجاج تذمرهم من سوء الخدمات المقدمة على مستوى مخيمات حج الرفاه بمنى.

والتي لا ترقى للخدمات المتعاقد بشأنها مع الوكالات السياحية، والتي بدورها تعاقد عليها من الديوان الوطني للحج والعمرة.

وهوالذي يكون المسؤول الوحيد أمام الحجاج فيما يتعلق بالإقامة والخدمات على مستوى مخيمات منى وعرفات.

وصوّر بعض الحجاج الأكل الذي قدم لهم بمنى، والذي تمثل في بطاطا مرحية «بيري» وقطعة خبز أو لحم مرحي. والتي لا ترقى حتى لمستوى الوجبات التي يحتج بسببها الطلبة ويعتبرونها إهانة للطالب الجامعي على مستوى بعض الإقامات الجامعية.

مطالبين بضرورة تدخل البعثة الجزائرية لضمان حقوقهم والدفاع عنهم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=688130

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة