12 سنة سجنا نافذا ضد قاتلة ابنها ذي 5 سنوات

12 سنة سجنا نافذا ضد قاتلة ابنها ذي 5 سنوات

أصدرت محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر

 اليوم الأحد حكما ب 12 سنة سجنا نافذا في حق المتهمة منصور ل المتابعة بجناية القتل العمدي بارتكاب أعمال وحشية في حق ابنها البالغ من العمر 5 سنوات صابر.ن كما قضت محكمة الجنايات بنفس العقوبة ضد صديق المتهمة المسمى ب.سفيان الذي شاركها في ارتكاب هذه الجريمة.

 وتعود وقائع القضية — حسب قرار الإحالة — إلى 17 أوت 2009 بحسين داي بالجزائر العاصمة حينما أقدمت المتهمة البالغة 29 سنة من العمر و صديقها على ضرب الضحية ضربا مبرحا كالعادة قبل أن يتفقا على حرقه في الحمام بالماء الساخن و لدى سماعها من طرف مصالح الأمن اعترفت المتهمة أنها أقدمت هي و صديقها على قتل ابنها حيث أحرقاه بالماء الساخن و تركاه يئن و يتعذب في حروقه لمدة ثلاثة أيام دون إسعافه.

و بعد موت الطفل الصغير وضعته في حقيبة حيث ذهب به المتهم ب.سفيان إلى جسر المعدومين بحسين داي حيث ألقاه هناك في حفرة عمقها 25 سنتيمتر و كشفت التحقيقات ان الأم القاتلة هي بنت لقيطة تحترف الدعارة للعيش وابنها الذي قتلته هو ابن غير شرعي.

و كانت النيابة العامة قد التمست تطبيق عقوبة الإعدام في حق المتهمة نظرا لخطورة الأفعال التي قامت بها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة