12 سنة سجنا نافذا ضد محترف في سرقة سيارات بسلاح ناري

12 سنة سجنا نافذا ضد محترف في سرقة سيارات بسلاح ناري

أصدرت محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر

 اليوم الثلاثاء حكما ب 12 سنة سجنا نافذا في حق المتهم بن الحاج حسان المتابع بجناية السرقة باستعمال سلاح ناري ظاهر و صاعق كهربائي ضد عدة ضحايا وتعود وقائع القضية — حسب قرار الإحالة — إلى سنة 2009 حينما توالت شكاوى على مصالح الأمن متعلقة بسرقة السيارات عن طريق سلاح ناري بالجزائر العاصمة و ضواحيها.

إذ أكد أحد الضحايا أثناء الجلسة و هو سائق أجرة بدون رخصة كغيره من الضحايا أن المتهم  بن الحاج حسان الذي كان مرفوقا بشخص آخر ركب سيارته طالبا منه إيصاله إلى مدينة الثنية (بومرداس) و لكن عند وصولهم إلى مكان خالي هدده حسان بسلاح ناري و الشخص الآخر بخنجر و منها سرقا سيارته بوثائقها و تركوه في مكان خالي كما أكد كل الضحايا ان المتهم بن الحاج حسان قال لهم انه سيستعمل السيارات في عمليات ارهابية.

و حسب ذات المصدر فقد تم إلقاء القبض على المتهم بفضل شريحة لهاتف نقال ملك لأحد الضحايا و الذي تم استعماله إذ توصلت مصالح الأمن إلى تحديد مكان تواجد المتهم ببلدية رأس الواد (برج بوعريريج) أين تم إيقافه هناك.

و بينت التحقيقات ان المتهم و شركاءه الذين لم تحدد هويتهم يقومون بسرقات السيارات على مستوى الجزائر العاصمة و ضواحيها ثم يفرون بالسيارات إلى مسقط رأسهم ببلدية رأس الواد ببرج بوعريريج أين يتصرفون فيها وأثناء جلسة المحاكمة أنكر المتهم كل الوقائع المنسوبة إليه و التمست النيابة العامة تسليط عقوبة السجن المؤبد ضد المتهم فيما طالب الدفاع براءة موكله بسبب نقص الأدلة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة