12 فيلما جزائريا في مهرجان القاهرة الدولي تكريما للسينما الجزائرية

سيعرض مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 12 فيلما جزائريا في إطار تكريم دورتها ال 33 للسينما الجزائرية في تقليد جديد تهدف منه إدارة المهرجان إلى تكريم السينما العربيةوالاحتفاء بها كل عام ممثلة فى دولة بعينها

و يعتبر منظمو المهرجان ان هذا التكريم يأتي تقديرا “لعراقة تاريخها” الذي يعود الى البدايات الأولى للسينما العالمية وتميز مبدعيها الذين استطاعت أفلامهم المنافسة في اكبر المحافل والمهرجانات و في مقدمتهم صاحب السعفة الذهبية في مهرجان كان المخرج الكبير محمد الأخضر حامينة

و سيتم خلال هذا التكريم حسب المنظمين دعوة نخبة من نجوم و صناع السينما الجزائرية كما سينظم قسم خاص بهذه السينما تعرض فيه اثني عشر فيلما جزائريا من بين أفضل و احدث ما أنتج خلال السنوات الخمس الأخيرة.

و من بين الأفلام المبرمجة بهذه المناسبة (من 10 الى 20 نوفمبر) فيلم “مصطفى بن بولعيد” للمخرج احمد راشدي الذي انتج في 2009 و هو ملحمة تاريخية تتناول مرحلة هامة من الثورة التحريرية من خلال حياة و نضال البطل الشهيد مصطفى بن بولعيد احد القادة لثورة 1954. 

ويذكر المهرجان قرر بهذه المناسبة تكريم المخرج احمد راشدي في هذه الدورة “تقديرا — كما قال رئيس مهرجان الفنان عزت ابو عو — للدور الذي لعبه المخرج في انطلاقة السينما الجزائرية بعد استقلال بلاده سنة 1962 من خلال الأفلام التي أخرجها او التي أنتجها والمسؤوليات التي تحملها في المؤسسة السينمائية الجزائرية”

و سيكتشف الجمهور المصري بهذه المناسبة أفلام لمخرجين كبار مثل عبد الكريم بهلول من خلال فيلمه الأخير “رحلة الى الجزائر” انتاج 2009 و يتناول قصة امرأة تجد نفسها وحيدة مع أبنائها الصغار بعد استشهاد زوجها تبدأ الرحلة من المعاناة في المجتمع خرج لتوه من الاستعمار وتنتهي بانتصارها بعد تدخل مسؤول كبير

و من بين الأفلام المقرر عرضها “حراقة او الهجرة السرية” لمرزاق علواش. و يتطرق الفيلم الى مشكل هجرة الشباب بطرق غير شرعية و ما ينجر عنه من ماسي و معاناة و تروي أحداثه مغامرة مجموعة من الشباب يغامرون بحياتهم في محاولة للوصول الى اسبانيا عبر البحر في ظروف صعبة متحدين كل الأخطار

كما يعرض أيضا بمناسبة هذا التكريم الفيلم الأخير لرشيد بوشارب “نهر لندن” و يتناول الفيلم قصة شخصيين غريبين يسافران الى لندن بحثا عن ولديهما اللذين فقدا أثناء التفجيرات الإرهابية التي وقعت عام 2005 و بالصدفة يكتشفان ان ولديهما كان يعيشان معا.

ويشاهد الجمهور المصري فيلم “دليس بالوما” من إخراج نذير مقناش الذي أنتج في سنة 2005. وتدور أحداث الفيلم من خلال “مدام الجيريا” التي جسدتها الفنانة بيونة والتي تسعى لإيجاد حلول لكل المشاكل من خلال وكالة يتصل بها كل راغب في ذلك

وتتضمن القائمة فيلم “الزهر” لفاطمة الزهرة زمون الذي انتج عام 2009 وتدور إحداثه قبل سنتين حين أرادت المخرجة البحث عن أماكن لتصوير فيلمها الجديد ولكن محاولاتها تتعثر أمام العديد من العراقيل فيتحول الحلم الى كابوس…

و من ضمن الأفلام المبرمج “مسخرة” لإلياس سالم الذي أنتج سنة 2008 و سبق و أن شارك في دورة المهرجان الأخيرة و توج بجائزة أحسن فيلم عربي. والفيلم عبارة عن كوميديا تروي مغامرات منير الذي يعيش في إحدى القرى و يحاول فرض نفسه في المجتمع لكن سلوكه و تهوره يجعله مصدر سخرية و استهزاء الجميع. و في محاولة أخيرة لجلب إعجاب و إبهار أهل قريته يعلن زواج أخته التي تعاني مشاكل نفسية من رجل أجنبي ثري و هذه الكذبة تسبب له في مشاكل عدة مع أسرته….

و سيشاهد الجمهور أيضا خلال هذا التكريم فيلم “بركات” لجميلة صحراوي التي كانت ضمن لجنة تحكيم الدورة السابقة لهذا المهرجان. و يروي الفيلم الذي أنتج سنة 2006 جانب من معاناة الجزائريين أثناء العشرية السوداء. و كان هذا الفيلم قد عرض في دورة 2006 من المهرجان و تحصل على جائزة أحسن فيلم عربي مناصفة مع الفيلم المصري “قص و لصق”.

كما سيعرض فيلم “حدود الليل” لناصر بختي أنتج عام 2006 و يتعرض لمشكل الوحدة و الاغتراب وسط مجتمع غريب تفتقد فيه قيم التآزر والتواصل وذلك من خلال مصائر 5 أشخاص يلتقون في إحدى الليالي و يكشف كل منهم عن ما يحمل من هموم واحزان ..

و يعرض أيضا فيلم “الخبز الحافي” لرشيد بلحاج الذي انتج عام 2005 و هو مقتبس من رواية بنفس العنوان للكاتب المغربي محمد شكري و هو عبارة عن سيرة ذاتية للكاتب الذي تعلم القراءة و الكتابة في سن ال15 بأحد السجون بطنجه. و كانت رحلته مع الكتابة نوع من الانتقام من والده الذي كان يرى فيه كل أنواع الظلم و الجبروت

و بإمكان الجمهور أيضا مشاهدة فيلم “المنارة ” لبلقاسم حجاج حول الذي أنتج عام 2004 وفيلم “روما و لا انتوما” “لطارق تقيا إنتاج 2006.

وللإشارة  فقد وصل عدد الأفلام التي إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي التي ستكون السينما الهندية ضيف شرف الدورة 610 من جميع أنحاء العالم تم اختيار 207 منها وما زالت لجان المشاهدة تستكمل عملها لاختيار عدد آخر للمشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان.

وكانت اللجنة العليا للمهرجان قد وافقت على تكريم خمسة آخرين من نجوم وصناع السينما المصرية والعربية وهم نادية الجندي وشويكار والمخرج علي عبد الخالق ومدير التصوير محسن نصر و مهندس التركيب احمد متولي


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة