13 ألف شخص زوّروا ملفاتهم للحصول على سكن بالعاصمة

13 ألف شخص زوّروا ملفاتهم للحصول على سكن بالعاصمة

أحصت مصالح ولاية الجزائر 13 ألف شخص حاولوا التحايل على الدولة للحصول على سكن لائق بعد أن قدموا وثائق مزورة. ومن ضمن هذا العدد الكبير هناك من تم إقصاء ملفه فقط، فيما تقرر مقاضاة عدد آخر بحسب طبيعة الجرم المرتكب، وصدرت في حقهم أحكام قضائية تتراوح 18 إلى 24 شهرا سجنا وفرضت عليهم غرامات مالية.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”النهار أونلاين”، أنه وبمجرد إعلان ولاية الجزائر عن مشروع القضاء نهائيا على القصدير منذ جوان سنة 2014، باشرت السلطات الولائية في عملية الترحيل التي نتج عنها ترحيل 36 ألف عائلة إلى سكنات إجتماعية لائقة وتم تسجيل 13 ألف تصريح كاذب للحصول على سكن لغير مستحقيه، أين قامت السلطات الولائية برفع دعاوى قضائية ضد عدد منهم.
وأضافت ذات المصادر، أن 48 ألف ملف لطالبي السكن تم إخضاعه للتحقيق بعد أن وردت شكوك حولهم عن امتلاكهم لسكنات أو إستفادتهم من قطع أرضية في السابق، بالإضافة إلى رفض 943 ملف لعدم إستيفائهم شروط إعادة الإسكان، كما تم إصدار أحكام قضائية في حق 533 شخص بعد أن وضعوا ملفات مزورة للظفر بسكن لائق.
وأشارت نفس المصادر التي أوردت الخبر لـ”النهار أونلاين” أن 215 شخص حكم عليهم بالغرامات المالية والسجن النافذ لمدة زمنية تتراوح من 18 إلى 24 شهر وغرامة مالية من 20 ألف إلى 500 ألف دينار، بالإضافة إلى 240 شخص حكم عليهم بالسجن فقط من شهرين إلى 6 أشهر.

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة