13 من المئة زيادات في رواتب 26 ألف موظف باتصالات الجزائر

13 من المئة زيادات في رواتب 26 ألف موظف باتصالات الجزائر

القرار وقّعه المدير العام للمؤسسة أمس

الإجراء الجديد يشمل الأجر القاعدي ويدخل حيز التنفيذ بداية من الفاتح أفريل

قرر الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر رفع أجور العمال والموظفين بـ13 من المئة، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ بداية من الفاتح أفريل القادم .

وحسب التعليمة التي تحوز «النهار» على نسخة منها، فإن قرار الزيادة في الرواتب يشمل الأجر القاعدي للمستفيدين البالغ عددهم 26 ألف عامل.

وتشير التعليمة إلى أن القرار جاء بعد اجتماع مجلس الإدارة الذي اعتبر أن النتائج المالية التي تم تحقيقها جد ممتازة ولم يسبق أن حققتها اتصالات الجزائر.

وبالتالي فإن المستفيد الأول هم العمال الذين سيستفيدون من زيادات حسب سلم الأجور الخاص بكل عامل.

وتأتي هذه الزيادات في إطار السياسية العامة لاتصالات الجزائر، حيث أنه في سنة في 2012، تم الاتفاق بين نقابة العمال وإدارة اتصالات الجزائر على زيادة في الأجور بنسبة 30% .

وتم في نفس السنة رفع الأجور بنسبة 17٪، وجرى الاتفاق على إتمام الزيادة المتبقية في حال الوصول إلى رقم أعمال للشركة يتعدى 95 مليار دينار.

وقامت اتصالات الجزائر بتنفيذ الاتفاق لأن رقم الأعمال فاق ما تم الاتفاق عليه.

ويتطلع الوافد الجديد لمؤسسة اتصالات الجزائر لتحسين وتسوية أوضاع المتعامل العمومي للاتصالات عبر تحسين ظروف العمل لكل موظفيه .

وإعادة تأهيل الإمكانيات التي يشتغل بها عمال الاتصالات، في إعادة تدريب وتأهيل موظفي الشركة ووضع خطة تدريبية لتأهيلهم لتولي المناصب القيادية .

وتحقيق مبدإ عدالة التوزيع بين العاملين بالشركة وقيادتها، وكذا تقليل الفارق في الأجور بين أعلى قيادات وأقل عامل بالشركة والقضاء على الهوة الواسعة بين المرتبات.

إضافة إلى إعادة النظر في بند المكافآت الشهرية تحت أي مسمى وإلحاقها بالمرتب الشهري ضمن بند المرتبات الشهرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة