130 مشروعا استثماريا بالشراكة لدى وكالة تطوير الاستثمار

130 مشروعا استثماريا بالشراكة لدى وكالة تطوير الاستثمار

أكد المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار عبد الكريم منصوري انه تم تسجيل حوالي 130 مشروعا استثماريا في اطار الشراكة عام 2010 لدى الوكالة .

و اوضح ذات المسؤول على هامش لقاء حول الاستثمار ان هذه المشاريع الاستثمارية الناجمة عن مستثمرين وطنيين و اجانب و التي تخص 27 ولاية تخص اساسا قطاعات الصناعة من خلال 87 مشروعا (60%) و السياحة (10%) و الفلاحة و الطاقات المتجددة و الخدمات و البيئة و المنشات الخاصة بقطاع الصحة .

و اضاف  ذات المتحدث ان مشاريع الاستثمارات الاجنبية المودعة لدى الوكالة قد ارتفعت بثلاث مرات موضحا ان “الملفات قد تم ارسالها للمجلس الوطني للاستثمار و الاخرى هي قيد الدراسة”.

و اكد منصوري ان “هذه المعطيات مؤقتة” و ان عملية بورصة الشراكة التي تم مباشرتها في 2010 من قبل الوكالة و الرامية الى خلق اتصالات بين المتعاملين الاقتصاديين الاجانب و الجزائريين” ليست بعملية توعية بل تندرج في اطار برنامج بعث الاستثمار بالجزائر”.

و ترمي هذه المبادرة التي تندرج في افاق تنمية الاقتصاد الوطني في اطار يعود بالربح على الطرفين ترمي الى تنويع الانتاج الوطني بغرض التقليص من الواردات و الاستجابة للطلب الوطني في مرحلة اولى و التوجه نحو التصدير في مرحلة ثانية.

و استطرد يقول ان الشراكة المرجوة هي الاستثمار المتبادل الرامي الى المشاركة في مسعى التنمية الوطنية و ترقية الثروات التي يزخر بها البلد من خلال استحداث مناصب شغل و ترقية الانتاح الوطني بغرض دفع النمو خارج المحروقات .

و لدى تطرقه الى ملف الشراكة التي هي محل نقاش مع صانعي السيارات الفرنسية (رونو) و الالماني (فولكسفاغن) من اجل اقامة مصانع لانجاز السيارات بالجزائر اكد المدير العام للوكالة على امواج الاذاعة الوطنية ان “المحادثات وصلت مرحلة متقدمة جدا و ان المشاريع ستتجسد خلال السنوات المقبلة و ان 2011 ستكرس لاستكمال الاجراءات الشكلة”.

و ذكر منصوري ان برنامج الاستثمارات العمومية 2010-2014 المزود بغلاف مالي قدره 286 مليار دولار من شانه ان يتيح فرصا استثمارية مهمة بالجزائر .

كما تمت الاشارة في نفس السياق ان 156 مليار دولار من اجمالي 286 مليار دولار المقررة بموجب هذا المخط الخماسي ستخصص لمشاريع تنموية جديدة  تستهدف تثمين الموارد الطبيعية للبلاد و انشاء مستخلفات للاستيراد و تنويع الانتاج الوطني و كذا ترقية الصادرات خارج المحروقات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة