14 نوفمبر سيكون يوم تأهل مصر للمونديال

14 نوفمبر سيكون يوم تأهل مصر للمونديال

إرتفاع حالة الإحتقان

في الشارع المصري و انصار الفراعنة يرفعون شعارات إستفزازية  للجزائر

جدد المسؤول الأول على اتحاد الكرة المصري سمير زاهر، تفاؤله الكبير من أن تأشيرة التأهل إلى المونديال ستؤول إلى منتخب بلاده مصر على حساب الجزائر، وذلك على الرغم من دبلوماسيته المعهودة في تأكيده على أن المباراة  ستكون أخوية بين المنتخبين المصري والجزائري، وأنها ستلعب فوق الميدان ولن تلعب خارج المستطيل الأخضر، في إشارة غير علنية إلى الحرب الكلامية التي اندلعت بين الجانبين الجزائري والمصري على الرغم من أنها خفت في الآونة الأخيرة، مبرزا في ذات السياق وعلى غرار ما جاء على لسان رئيس المجلس القومي للرياضة حسن صقر، أن جميع الترتيبات ضبطت لاستقبال المنتخب الجزائري الشقيق كما جاء على لسانه، موضحا في ذات السياق أن العلاقة متميزة تجمع بين الشعبين الجزائري والمصري وأن المباراة ستنتهي مع انتهاء الـ90 دقيقة، معرجا على العلاقة المتميزة التي تجمعه بنظيره الجزائري محمد روراوة التي تؤكد على عمق العلاقات المتميزة ما بين الجزائر ومصر والتي لا يمكن لمباراة أن تفسدها، لكن ذلك لم يمنع الرئيس سمير زاهر من التمسك بالقول أن تأشيرة التأهل إلى المونديال سوف لن تفلت من منتخب بلاده، رافضا الاستمرار في لبس عباءة الدبلوماسية وهو ما يؤكد الإصرار الكبير الذي تجده عند كل المصريين في حسم تأشيرة التأهل إلى المونديال، والتي قال عنها “الحمد لله أنها ستلعب فوق أرضية الميدان يوم 14 نوفمبر القادم” وأكد أن تأشيرة التأهل سوف لن تفلت من منتخبه، وذلك في قوله “أنا جد متفائل من أن تأشيرة المونديال سوف لن تفلت منا”، وهو ما يعتبر بمثابة التحدي الصريح بأن الفوز على المنتخب الجزائري سيكون بمثابة القدر المحتوم، وهو ما ستثبته الأيام.

 

أسوان فال خير على المنتخب.”

عبر سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم عن تفاؤله بالفوز الذي حققه المنتخب المصري بخمسة أهداف لهدف على منتخب تنزانيا في مباراته الودية مساء الخميس استعدادا لمباراة الجزائر.وقال زاهر في تصريحات عقب فوز مصر على تنزانيا “أنا أتفاءل دائما بإقامة معسكرات المنتخب في أسوان حيث حصل المنتخب على بطولتي كأس الأمم الإفريقية عامي 1998 و2008 بعد معسكرين متتالين بأسوان”.وأضاف زاهر في تصريحان نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط “ثقتنا في لاعبينا كبيرة لتحقيق حلم الوصول إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا، حيث أن فرصة المنتخب مازالت قائمة بقوة بعد المستوى العالي الذي ظهر عليه اللاعبين وتحقيق فوز كبير.و يبدو أن رئيس اتحاد الكرة المصري يتشبث بحبل الهواء عندما استعان بالتاريخ حتى يعطي لنفسه و للجماهير المصرية جرعة أمل قبل 14 نوفمبر الحاسم. 

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة