15 سجنا نافذا غيابيا لمروجي مخدرات من خميس مليانة

أصدرت، مؤخرا، محكمة العفرون،

أحكاما متفاوتة في حق ثلاث متهمين متابعين بجنحة الحيازة والمتاجرة بالمخدرات، منها عقوبة ست سنوات سجنا نافذا في حق المتهم الموقوفب.أ، و 15 سنة سجنا نافذا غيابيا للمتهمينب.سول.بالمتواجدين في حالة فرار، مع إصدار أمر بالقبض عليهما ومصادرة الأشياء المحجوزة.

تعود وقائع القضية إلى تاريخ 23سبتمبر2009 على إثر مناوبة لعناصر الشرطة القضائية لمدينة العفرون، وعلى الساعة الواحدة والنصف صباحا على المستوى المخرج الغربي لمدينة العفرون، لفت انتباههم سيارة من نوعرونو ميقانمتوقفة وبداخلها سائق رفقة شخصين آخرين، حيث وبمجرد تقدم عناصر الشرطة لإجراء عملية التفتيش، وبعد إنزال ركاب السيارة وطلب الوثائق لتحديد هوياتهم، حاولوا الفرار، أين تم ضبط السائق المدعوب.أ، فيما تمكن مرافقيه من الفرار في جنح الظلام ورمي 3 صفائح منراتينج القنب الهنديبوزن إجمالي قدره 300 غ، وبعد تفتيش السيارة تم العثور على صفيحة أخرى بوزن 100 غ مخبأة خلف المقعد الخلفي للسيارة الموجود وراء السائق، كما تم حجز خنجر من الحجم الكبير ورخصة سياقة خاصة بالمتهم الفارب.سالذي قدمها لعناصر الشرطة قبل الفرار، واسترجاع هاتف نقال مع شريحته لأحد الهاربين، إضافة إلى هاتف نقال المتهم الموقوف وكذا حجز السيارة، فيما تمكن رجال الأمن من التعرف على هوية المتهمين الفارين اللذين يقطنان بولاية خميس مليانة، واللذان صدر في حقهما أمر القبض.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة