15 شخصا يلقون مصرعهم خلال 48 ساعة الأخيرة

15 شخصا يلقون مصرعهم خلال 48 ساعة الأخيرة

تسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت خلال 48 ساعة

الأخيرة، في خسائر بشرية ومادية في 10 ولايات، حيث سجلت مصالح الحماية المدنية، 1543 تدخل، حيث لقي شخص مصرعه، فيما تسببت حوادث المرور في وفاة 10 أشخاص، فيما توفي 4 أشخاص غرقا في الأدوية.

وفي هذا الشأن، كشف نسيم برناوي، المكلف بالإعلام على مستوى المديرية العامة للحماية المدنية، أنه فيما يخص التقلبات الجوية، سجلت مصالح الحماية المدنية حالة وفاة واحدة بولاية الجلفة، تخص شابا يبلغ من العمر 25 سنة، كان مفقودين، حيث انتشال جثته من واد قيقع، الواقع ببلدية سيدي بايزيد، حيث تم إجلاؤها ونقلها إلى مستشفى دار الشيوخ، كما قامت ذات المصالح، بإنقاذ 5 أشخاص في نفس المكان، كانوا بالمياه داخل سيارتهم على مستوى الطريق الولائي رقم 64، وفي عين وسارة، قامت نفس المصالح باستخراج المياه التي تسربت إلى 5 منازل. أما في ولاية ميلة، فسجل تسرب لمياه الأمطار إلى داخل المؤسسات العمومية، شملت 3 مدراس ابتدائية، ومركز للبريد والمواصلات بالإضافة إلى مقر مديرية الأشغال العمومية، وفي ولاية سعيدة تسربت المياه إلى 11 بناية في كل من بلدتي عين الحجار والحسانة. وفي عين الدفلى، سجلت وفاة شخص إثر انقلاب شاحنة بناء، على مستوى الطريق السريع شرق غرب ببلدية تيركانين، وفي المدية لقي شخص مصرعه بعد أن صدمته شاحنة في بلدية بوغزول، وفي البرواقية توفي شخص إثر انقلاب شاحنة للحليب، أما في عنابة فتسبب حادث مرور في وفاة طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، بعد أن صدمته شاحنة ببلدية واد العنب.

تسجيل 4  وفيات غرقا في الأودية

وفيما يخص الغرقى، فقد سجلت مصالح الحماية المدنية 4 وفيات، في كل من تمنراست، حيث توفي شاب يبلغ من العمر 18 سنة غرقا في الواد، وفي الجلفة لقي مراهق مصرعه يبلغ من العمر 12 سنة، كان رفقة شاب يبلغ من العمر 18 سنة الذي توفي هو الآخر غرقا في مجمع مائي بالجلفة، حيث تم انتشال جثتيهما، وفي تيارت لقي مراهق يبلغ من العمر 16 سنة مصرعه غرقا في الواد.

طرقات مغلقة في المسيلة والجلفة بسبب فيضان الوديان

انقطعت حركة المرور أمس الأربعاء في ولايتين للبلاد، جراء التقلبات الجوية المسجلة منذ أول أمس الثلاثاء، حيث شلّت حركة المرور في ولاية المسيلة بالطريق الوطني رقم 06 –أ الرابط بين مدينة المسيلة بولاية المدية في أعالي قرية بن دياب في بلدية سيدي عيسى، والطريق الوطني رقم 8، الرابط بين مدينة المسيلة بالبويرة في وسط مدينة منطقة سيدي عيسى، بسبب فيضان وادي دياب ولغراق. وفي ولاية الجلفة، انقطعت حركة المرور في الطريق الولائي رقم 641، الرابط بين مدينة سيدي بايزيد بمدينة مجدال في المسيلة عند المكان المسمى قياقعة في بلدية سيدي بايزيد، بسبب فيضان وادي قياقعة.

ومؤسسات مغمورة بالمياه وطرق مغلقة في الشلف

شهدت منطقة الشلف صباح أمس، تساقط أمطار غزيرة، تسببت في تسرب مياهها إلى عدة مؤسسات عمومية، بما فيها المؤسسات التربوية، بالإضافة إلى إحداث انسداد في حركة المرور على مستوى بعض منافذ الطريق الوطني رقم 4.

وذكرت مديرية الحماية المدنية، أن هذه الإضطرابات حدثت بعد ساعتين من تساقط الأمطار بدون انقطاع، مفيدة في ذات الوقت، أن التقلبات الجوية مسّت العديد من البلديات الواقعة خاصة في المنطقة الشمالية الغربية للولاية، مثل بوقادير، وادي سلي، سبحة، الشلف، أولاد فارس وبوزغاية. وتدخلت وحدات الحماية المدنية والبلديات ما لا يقل عن 28 مرة بعد هطول الأمطار، من أجل إعادة فتح المسالك التي غمرتها الأمطار، وامتصاص تلك التي تسربت داخل المؤسسات. وأشار ذات المصدر، إلى أنه تمّ التحكم في الوضعية وإعادتها إلى طبيعتها.

بسبب سوء الأحوال الجوية والإفراط في السرعة

وفاة 10 أشخاص وإصابة 47 آخرين في حوادث مرور متفرقة

سجلت مصالح الدرك الوطني منذ يومين، وفاة عشرة أشخاص وجرح 47 آخرين في حوادث مرور متفرقة عبر التراب الوطني، وأفاد بيان للدرك الوطني أن الوفيات والإصابات سجلت في سبعة وعشرين حادث مرور، وأضاف ذات المصدر أن هذه الحوادث تسببت في خسائر مادية معتبرة خصت واحد وأربعين مركبة، كما أوضحت مصالح الدرك الوطني أنه تم تسجيل الحوادث المميتة في كل من ولايات الشلف، تلمسان، تيارت، أدرار، خنشلة وتبسة، مضيفة أن أهم الأسباب التي أدت إلى وقوع هذه الحوادث هي السرعة المفرطة والتجاوزات الخطيرة و انزلاق الطريق عقب سقوط الأمطار ولا مبالاة الراجلين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة