16 سنة سجنا نافذا في حق محقق شرطة قتل أحد أقربائه

16 سنة سجنا نافذا في حق محقق شرطة قتل أحد أقربائه

أصدرت محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر

 اليوم الاثنين حكما ب16 سنة سجنا نافذا في حق محقق الشرطة العامل بمصلحة الاتصالات السلكية واللاسلكية ببوزريعة المتهم ب. مراد المتابع بجناية القتل العمدي في حق احد أقربائه ، وتعود وقائع القضية — حسب قرار الإحالة — إلى 19 نوفمبر 2009 بعين النعجة القديمة (الجزائر العاصمة) على إثر شجار حاد بين عائلة المتهم  البالغ 32 سنة من العمر و عائلة الضحية القاطنين جميعهم بنفس الحي مع العلم ان العائلتين تربطهما علاقة قرابة.

و لدى سماع المتهم من طرف مصالح الأمن صرح انه كان يتواجد بمنزله بحي عين النعجة حينما سمع صراخا بالخارج و على أثرها أخذ سلاحه مع حرصه على وضع الرصاصة ببيت النار (أي ان السلاح أصبح جاهزا للإستعمال).

و لدى وصوله إلى مكان الشجار رأى أمه ساقطة على الأرض ووالده يغرق في دمائه بعدما تم ضربه من طرف الضحية و على إثر ذلك صوب المتهم سلاحه اتجاه الضحية وأرداه قتيلا.

و قد قام المتهم بعد ذلك بأخذ أمه و أبيه إلى المستشفى تاركا الضحية ملقى على الأرض بعدما أصابته الرصاصة في قلبه.

و حسب ما دار بالجلسة فإن العائلتين كانتا في اختلاف دائم و مناوشتهم تكاد لا تنتهي لسبب او لآخر حتى تم انتهت بهذه الجريمة.

و كانت النيابة العامة قد التمست تطبيق عقوبة السجن المؤبد في حق المتهم على أساس ان هذا الأخير حمل السلاح بنية القتل حيث كانت القذيفة جاهزة إذ أن المتهم كان قد وضعها ببيت النار قبل خروجه لمحل الشجار.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة