1600 معلم على موعد مع امتحانات التكوين عن بعد بمستغانم

في إطار برامج

تحسين الأداء التربوي وترقية مستوى فئة المعلمين المدرسين بالمرحلة الابتدائية، وعقب الانتهاء من مرحلة التكوين الميداني، والمتمثلة في حصص الدعم والتنشيط، انطلقت نهار أمس امتحانات نهاية الموسم الدراسي، بمشاركة 1595 مترشحا وزعت على 9 مراكز عبر تراب ولاية مستغانم، منها 3 بوسط المدينة والبقية بالدوائر الكبرى، على غرار عين تادلس وسيدي علي وماسرى وبن عبد المالك رمضان، وهم موزعين على 3 مستويات تدريجية، منها دفعة التخرج البالغ تعداد مرشحيها 486، حيث من المنتظر حصولهم بعد انتهاء العملية على شهادات إنهاء الدراسة، والتي تعادل شهادة الليسانس.

في ذات السياق، فإن العملية سوف تستمر إلى غاية سنة 2015، ليشمل حسب الوزارة جميع المعلمين الذين لا يعملون شهادات التعليم الجامعي، وذلك ما سوف يسمح بتعميم العملية على الجميع، وسوف يساهم في ترقية مستوى الفعل التربوي. من جانبهم، وجد المعلمون مصاعبا، حسب استطلاعات الجريدة نتيجة كثافة المواد المدرسية، والدروس المقدرة في التمكن من الاستيعاب والإلمام بها جميعها، وأعابوا على الوزارة النقص الفادح في مجال التأطير التكويني وهم يطالبون بذلك بضرورة تكثيف الملتقيات والتجمعات المخصصة لذات الجانب.في ذات السياق؛ وعقب الانتهاء من الامتحانات، سوف تنطلق عملية التصحيح بالمعهد التكنولوجي بن زهرة الغالي بمستغانم، لتعلن النتائج بعدها. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة