«17 ألف ميغاواط من الكهرباء للجزائريين لتفادي الانقطاعات هذا الصيف»

«17 ألف ميغاواط من الكهرباء للجزائريين لتفادي الانقطاعات هذا الصيف»

برنامج توزيع مدروس سيتم الاعتماد عليه.. مدير عام سونلغاز لـ$:

 سنزود كل المساكن الجديدة بالكهرباء والغاز ولن نكون عائقا في تقدمها

كشف الرئيس المدير العام لشركة سونلغاز، محمد عرقاب، أن شهر رمضان المقبل لن يشهد أية انقطاعات في الكهرباء والغاز، وأن مصالح مؤسسة سونلغاز قد اتخذت الإجراءات الضرورية اللازمة من أجل ضمان تزويد المواطنين بمادتي الكهرباء والغاز بصفة منتظمة، مؤكدا أن الولايات الجنوبية التي تشهد استهلاكا كبيرا للكهرباء، خاصة خلال فصل الحر، ستكون معنية بهذه الإجراءات.

وقال محمد عرقاب في تصريح خص به “النهار”، أمس، على هامش حضوره الملتقى الذي نظمته وزارة الطاقة بالتنسيق مع وزارة البيئة والطاقات المتجددة تحت عنوان «يوم العلم»، إنه لن تكون هناك أية انقطاعات في عمليات التوزيع والتزود بالكهرباء على المستوى الوطني، خاصة خلال شهر رمضان والصيف المقبلين، والذي تشهد فيه نسبة استهلاك هذين المادتين الحيويتين ارتفاعا كبيرا.

وقال المسؤول في معرض تصريحاته إن فصل الشتاء المنصرم لم يشهد أي انقطاعات، على الرغم من سوء الأحوال الجوية التي مرت بها معظم ولايات الوطن، خاصة مع هبوب رياح قوية على مختلف مناطق الوطن، مؤكدا بأن الجزائريين قد استهلكوا في أوقات الذروة لسنة 2017، 14 ألف ميغاواط، غير أن الاستهلاك لهذه السنة سيرتفع إلى أزيد من 15 ألف ميغاواط، مشيرا إلى أن مؤسسته ستوفر 17 ألف ميغاواط على المستوى الوطني عبر كافة محطاتها. وبخصوص عمليات تزويد المساكن الجديدة من مختلف البرامج بالكهرباء والغاز، قال ذات المتحدث إن سونلغاز هي شركة الخدمات، مهامها تأتي هي الأخيرة بعد إتمام كل الأشغال على مستوى هذه المساكن، مؤكدا بأن سونلغاز لن تكون عائقا لتوزيع هذه المساكن، مشيرا إلى أن مصالحه ستعمل بالتنسيق مع المقاولات وشركات الترقية العقارية التي تنجز هذه المشاريع من أجل تزويدها بالكهرباء والغاز في الوقت المناسب.

توزيغ 50 ميغاواط على الجنوب للتقليل من استهلاك الوقود.. ڤيطوني:

«سننتج 400 ميغاواط بداية من السنة المقبلة وسنستهلك ما ننتج من الطاقة»

قال وزير الطاقة، مصطفى ڤيطوني، إنه قد تم الشروع في مخطط لإنتاج 400 ميغاواط من الكهرباء بدءا من السنة الجارية، مؤكدا بأن الجزائر قد دخلت خط إنتاج الكهرباء وسنستهلك مستقبلا ما ننتجه من الطاقة.

قال ڤيطوني في تصريح صحافي له، أمس، على هامش «يوم العلم» الذي تم تنظيمه، أمس، بمركز التكوين التابع لسونلغاز ببن عكنون، إن الجزائر ليست متأخرة في عملية إنتاج الكهرباء.

وأكد وزير الطاقة والمناجم أنه سيتم تحويل 160 ميغاواط إلى السوق الوطنية، منها 50 ميغاواط نحو الولايات الجنوبية، وهذا للتقليل من استهلاك مادة المازوت، فضلا عن 110 ميغاواط سيتم تحويلها للاستغلال في السوق الوطنية، مشددا على ضرورة التنسيق بين الجامعات ومراكز الصناعات والتطوير في هذا المجال من أجل توفير اليد العاملة البشرية المؤهلة في هذا المجال.

وفي سياق آخر، قال ڤيطوني إنه قد تم ربط مليوني مسكن جديد وقديم بالطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي، مشيرا إلى أن مصالح سونلغاز تواجهها مشاكل تتعلق بقابلية وجاهزية هذه السكان من أجل تزويدها بخدمة الكهرباء والغاز، مؤكدا بأن مصالح هذه الأخيرة لديها كل الإمكانية لربط كل المساكن الجاهزة.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة