18 شهرا حبسا نافذا لسائق السيارة المتسبب في كارثة بوڤرة

18 شهرا حبسا نافذا لسائق السيارة المتسبب في كارثة بوڤرة

محكمة بوفاريك أمرت بإلغاء رخصة سياقته بشكل نهائي

نطقت، أمس، محكمة الجنح ببوفاريك في البليدة بحكم يقضي بمعاقبة السائق المتسبب في المجزرة المرورية التي عرفتها مدينة بوڤرة شرقي البليدة، شهر مارس الفارط، ومعاقبته بـ18 شهرا حبسا نافذا و50 ألف دج غرامة مالية نافذة مع إلغاء رخصة سياقته نهائي.

في حين فرضت عليه المحكمة دفع تعويض عن الأضرار ومصاريف الجنازة لكل من ذوي الحقوق، حيث قدرت المبالغ بالنسبة لذوي الحقوق الذين توفي أبناؤهم بإلزامه بدفع مبلغ 478 ألف دج للأب، ومبلغ 378 ألف دج للأم، وإلزامه بدفع مبلغ 478 ألف دج لزوج السيدة التي توفيت إثر الحادث، وكذلك بالنسبة للكهل المتوفى، حيث فرضت المحكمة على المتهم منح أرملته مبلغ 478 ألف دج كمصاريف الجنازة، ومبلغ 54 ألف دج لكل واحد من الأبناء.

وقد صدر الحكم بعد 15 يوما من المداولات، بعدما مثل المتهم أمام هيئة المحكمة، وتبين من خلال التحقيق التكميلي أنه كان يقود سيارته بسرعة فاقت 65 كلم في وسط المدينة، حسب تقرير خبير المناجم.

التعليقات (1)

  • ouahid

    اين القانون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة