18 شهرا سجنا نافذا لتاجر حول شرطي الى رهينة

 

أدانت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء جيجل المدعو (ق. م) البالغ من العمر 29 سنة بعقوبة 18 شهرا حبسا نافذا كما أدانت كل من المدعو (ق. هـ) البالغ 26 سنة و(ع.  م) البالغ 20 سنة بسنة سجنا موقوفة التنفيذ والمتابعين بتهم حجز شخص بدون ترخيص من السلطات العمومية والتعدي عليه جسديا، وقائع القضية تعود الى تاريخ 29 ماي الفارط حيث قام المتهمون سالفي الذكر بعملية حجز أحد عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الحضري ببلدية الطاهير ويتعلق الأمر بالمدعو (ف. ر) الذي صرح أمام قاضي التحقيق بالغرفة الثانية لدى محكمة جيجل أنه تعرض في ذلك اليوم لعملية الحجز التعسفي من طرف هؤلاء داخل المحل التجاري التابع لأحدهم والخاص ببيع الهواتف النقالة وتأجير السيارات الكائن ببلدية الطاهير بعدما تم غلقه على الضحية الشرطي الذي كان يقوم بمهمة في إطار عمله رفقة زميلين له في نفس المصلحة حيث تحول في لحظة الضحية الى رهينة من طرف هؤلاء  الذين اشترطوا حضور محافظ الشرطة لذات المنطقة مقابل الافراج عن الشرطي الضحية الذي تم إطلاق سراحه فعلا بعد حضور المسؤول المباشر له هذا بعد قرابة ساعة والنصف من الحجز

 ايمن عبد الرحيم


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة