180عاملا بوكالة التسيير والتنظيم العقاري بالمسيلة يطالبون بتسديد أجورهم .

 طالب 180 عامل يشتغلون بالوكالة الولائية للتسيير والتنظيم العقاريين الحضريين بولاية المسيلة ، بتسديد أجورهم المتأخرة للثلاثة الأشهر الأخيرة ، والخاصة بشهر سبتمبر ، أكتوبر ، و نوفمبر من السنة الجارية ، وحسب ما جاء في عريضة هؤلاء العمال ، فإنه وعلى الرغم من مرور ثلاثة سنوات ، على تنصب الوكالة التي يشتغلون بها ، كوكالة ولائية ومرور أزيد من 6 أشهر على تعين مدير جديد لها ، من طرف وزارة الداخلية ، إلا أنها لم تستأنف عملها إلى غاية يومنا الحالي ، مؤكدين على تنصيب سبعة فروع للوكالة على مستوى الدوائر أثناء اجتماع مجلس إدارة الوكالة مرتين ، أي خلال سنتي 2006 و 2007 دون مباشرة العمل ، وهو الأمر الذي أثر بشكل كبير على المواطنين والمتعاملين معها وعلى الوضعية الاجتماعية لعمالها ، الأمر الذي أدى بهم إلى احتجاجهم ، بغرض إيصال صوتهم إلى السلطات المحلية ، لكي تتدخل هذه الأخيرة من أجل تلقي أجورهم التي لم تسدد منذ شهر سبتمبر الفارط ، وإلى غاية الشهر الجاري ، بالرغم من أن الوكالة لها موارد معتبرة مرتبطة أساسا بنشاطها وديون يجب تحصيلها ، كما نفوا في نهاية عريضتهم ، الشائعات والأحاديث حول مزاولة الوكالة لعملها بصفة عادية ، أو أن احتجاجهم له علاقة بالدفاع عن مصالح المواطنين المعلقة منذ مدة ، بل له علاقة فقط بتسوية ودفع أجورهم المتأخرة . 

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة