20سنة سجنا نافذا لقاتل زوجة عمه بالبليدة

فصلت محكمة

الجنايات بالبليدة، في قضية القتل العمدي التي تورط فيها المتهم “ب.م”، لتأمر المحكمة بتسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا. تفاصيل الواقعة التي اهتزت لها مدينة البليدة، تعود حسب ما تطرقت إليه أروقة الجلسات بالمحاكم، إلى كون المتهم الرئيسي في القضية، يكن الحقد لضحيته التي تربطهما علاقة قرابة، بحكم أنها زوجة عمه، أين تقدم المتهم من بيت عمه صباح أحد الأيام، مستغلا غياب الزوج عن المنزل، أين توجه مباشرة نحو الضحية وقام بخنقها من الخلف بواسطة سلك كهربائي لف به رقبتها، حتى تأكد من وفاتها، ليقوم بتفتيش الغرفة بحثا عن المال والمجوهرات المخبأة داخل غرف المنزل قبل أن يغادره تاركا جثة زوجة عمه ملقاة على الأرض، أين انتبه زوج الضحية، بعد قدومه إلى بيته بوجود الباب الخارجي مفتوحا، وجثة زوجته ممدة في الأرض ولا وجود لأي علامات على اغتيالها سوى السلك الكهربائي الذي خنقت به، ليتوجه نحو الغرف التي كانت تملؤها الفوضى، ليتفقد أغراض المنزل التي كانت منقوصة وبالأخص مبالغ مالية ومجموعة من المجوهرات الخاصة بالضحية، ليخطر مصالح الأمن التي فتحت تحقيقا مباشرا عن الجريمة، اكتشفت من خلاله تورط متهمين اثنين هما “ب.م” و”ح.م” ، حيث أن الأول ارتكب الجريمة بدافع طمعه في المال وحرمان زوجة عمه من صرف هذا الأخير على ابن أخيه، وكذا لحدة الطباع والخلاف الحاصل بين المتهم والضحية، في حين اتهم الثاني باشتراكه في العملية وإخفاء الأموال والأشياء المسروقة، لتتم إدانة المتهم الرئيسي بـ 20سنة سجنا نافذا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة