20 سنة سجنا نافذا لشابة حاولت قتل طفل في سكيكدة

20 سنة سجنا نافذا لشابة حاولت قتل طفل في سكيكدة

قضت، محكمة الجنايات بمجلس قضاء سكيكدة، في حق المدعوة (غ.ي) بعقوبة السجن النافد لمدة 20 سنة.

وذلك بعد متابعتها بجناية محاولة القتل العمدي، بتسميم طفل في السابعة من العمر ببلدية عين زويت.
حيثيات القضية تعود إلى شهر جانفي الماضي، عندما تقدم شخص إلى مصالح الدرك الوطني بسكيكدة.
للتبليغ عن تعرض شقيقه الطفل البالغ من العمر 7سنوات إلى تسميم عمدي وهو متواجد على مستوى المؤسسة العمومية الاستشفائية .
المصالح المدكورة تنقلت فورا إلى عين إلى المؤسسة الاستشفائية، أين وجدت الضحية تحت العناية المركزة.
مقدم الشكوى صرح لمصالح الدرك أنه يوم الحادثة، ترك شقيقه الضحية يلعب أمام المنزل، قبل أن يغادر إلى المدينة للعمل.
وفي المساء اتصل به المسمى (ن.ي) الذي كان برفقته شقيقه الذي كان يتألم من جراء آلام حادة و لسانه منتفخ وعليه آثار دماء ولم يتوقف عن التقيؤ .
وعندما سأله عن ما تناول ،أخبره بأنه شرب عصير قدمته له جارتهم المتهمة في قضية الحال .

وأضاف بأن العلاقة بين عائلتهم وعائلة المتهمة متوترة بسبب اتهام شقيقه الأكبر بسرقة منزل شقيق الأولى.
خلال المحاكمة، نفت المتهمة ما نسب إليها ، وصرحت بأن عشيقها المسمى (ب.ق.ح) وهو الشقيق الأكبر للضحية.
هو من حرضها على وضع الحمض في علبة العصير وتقديمها للطفل.
وأضافت أنها توجهت إلى مدينة سكيكدة واشترت الحمض، وبعودتها قامت باقتناء علبة عصير كرتونية، ووضعت بداخلها الحمض ونادت على الطفل وقدمته اياه.
مشيرة، إلى أن عشيقها هددها بالقتل إن لم تفعل ما طلب منها ليورطها معه حتى يمنعها من التحدث عن عملية السرقة التي قام بها كونها شاهدته يفعل ذلك.
كل ذلك نفاه المعني الذي حضر كشاهد في القضية، و صرح بأن المتهمة تحاول توريطه بعد انفصاله عنها.

والدة الضحية، صرحت امام المحكمة، بأن علاقتها بالمتهمة وعائلتها كانت عادية جدا قبل أن تتوتر بعد اتهام ابنها بسرقة منزل شقيق المتهمة.
التي تنقلت إلى أحد الزوايا وقدمت معروفا ( قربانا ) ، على أمل أن يدفع السارق الثمن ، قبل أن تقدم على فعلتها بتسميم الطفل لتثبت بأن المعروف أدى مهمته.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة