20 عنصرا من الجماعة السلفية يستعدون لتطليق العمل المسلح بالمنطقة الثانية

20 عنصرا من الجماعة السلفية يستعدون لتطليق العمل المسلح بالمنطقة الثانية

يستعد 20 مسلحا من عناصر الجماعة السلفية للدعوة والقتال

أو ما يسمى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، ينشطون بمنطقة الوسط لتسليم أنفسمهم، وأكدت مصادر مطلعة لـلنهار، أنهم يستعدون حاليا لتطليق العمل المسلح، وتسليم أنفسهم لمصالح الأمن.كما ذكرت مصادر مقربة من ذوي الإرهابيين، المنحدرة من المناطق الشرقية لولاية بومرداس، أن أبنائهم قد كشفوا في الآونة الأخيرة عن نيتهم الحقيقية في وضع السلاح و تسلي م أنفسهم لمصالح الأمن، متى سم حت لهم الفرصة بذلك، بغية الاستفادة من تدابير ميثاق السلم والمصالحة الوطنية التي ما تزال سارية المفعول. وحسب معلومات إستقتهاالنهارمن مصادر متطابقة؛ فإن هذه العناصر الإرهابية التي كشفت عن نيتها في التوبة والعزوف عن العمل المسلح، تنشط بالمنطقة الثانية المشكلة من بومرداس وولايتي البويرة وتيزي وزو، لما يصطلح عليهبمثلث الموت، و قالت مصادرنا إن هؤلاء الإرهابيون، ينشط أغلبهم بمواقع مختلفة من ولاية بومرداس التي تعد المعقل الرئيسي للتنظيم الإرهابي المسلحالجماعة السلفية للدعوة والقتالتحت إمارةعبد المالك درودكال”. كما ذكرت نفس المصادر؛ أن هذه العناصر الإرهابية تنحدر من بلدياتدلس  سيدي داودبن شود” ”الثنيةولقاطة، كما أن أعمارهم  تتراوح بين 20 إلى سنة، مما يعكس بشكل واضح، على أنهم ينتمون لفئة الشباب المغرر بهم والمجندين حديثا في تنظيمدرودكال، كما أشار جميعهم في اتصالات جد سرية مع عائلاتهم.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة