«20 مليونا معاش لأصحاب الصنعة المشتركين في كاسنوس»!

«20 مليونا معاش لأصحاب الصنعة المشتركين في كاسنوس»!

المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء لـ النهار:

«عقد اتفاقية مع وزارة السياحة لتمكين الحرفيين من الاشتراك على مستوى 48 ولاية»

قررت إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء «كاسنوس» تعميم تجربة اشتراكات أصحاب الحرف من بنائين ومرصصين ودهانين.

وغيرهم عبر كافة ولايات الوطن، حتى يحصلوا على بطاقات «الشفاء» تكفل لهم العلاج المجاني والاستفادة من معاش يصل إلى عشرين مليون سنتيم قابل للارتفاع كلما ارتفعت قيمة الاشتراك.

كشف شوقي عاشق يوسف، المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء، عن مشروع سيسجد في المستقبل القريب.

يتمثل في التوقيع على اتفاقية مع وزارة السياحة والصناعات والتقليدية، يرمي إلى توسيع وتعميم دفع اشتراكات أصحاب الحرف على مستوى وكالات «كاسنوس».

تصل إلى أربعة ملايين سنتيم في متوسط العام، وقد ترتفع إلى أكثر من ذلك في حال وجود رغبة لدى صاحب الحرفة في الاستفادة من معاش يزيد عن عشرين مليون سنتيم.

وأوضح مدير «كاسنوس» في اللقاء الذي جمعه بـ«النهار»، بأنه قبل الاشتراك هناك إجراءات يتوجب اتخاذها من طرف الصندوق تلزم فئة المراقبين .

القيام بخرجات ميدانية إلى ورشات العمل، التي يشتغل فيها البناء أو المرصص أو الدهان أو غيره، وإبلاغه بطريقة الاشتراك وإخضاعه لامتحان تجريبي .

يمكنه من الحصول على شهادة حرفي حسب الاختصاص، يتمكن بموجبها صاحب الحرفة فيما بعد باستغلالها والاقتراب من وكالات «كاسنوس» حتى يودع ملفه.

ثم الحصول على بطاقة «الشفاء» تمكنه من اقتناء الدواء مقابل دفع صفر دينار بالنسبة لأصحاب الأمراض المزمنة.

ودفع عشرين من المئة من إجمالي فاتورة الدواء بالنسبة للمرضى العاديين، والأكثر من ذلك.

يتمكن المشترك -يضيف المتحدث- من العلاج على مستوى العيادات الطبية الخاصة المختصة في القصور الكلوي «تصفية الكلى» وتلك المختصة في أمراض القلب والشرايين.

هذا، وأشار شوقي عاشق يوسف إلى أن هذا النوع من الاشتراكات يمكن عائلة صاحب الحرفة من الاستفادة من منحة الوفاة .

في حال وفاة الشخص المنخرط في الصندوق تصل أو تزيد عن ستين مليون سنتيم، يتم تحديدها حسب سنوات وقيمة الاشتراك.

وقد حقق الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير أجراء مداخيل وصلت إلى سبعين مليار دينار، بما يعادل سبعة آلاف مليار سنتيم.

ما يضمن دفع معاشات المتقاعدين إلى غاية عام 2025، حسب دراسة قامت بها مصالح الصندوق.

فيما ارتفع عدد المنخرطين خلال الشهرين الأولين من السنة بنسبة ستة من المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتتوقع مصالح «كاسنوس» تسجيل ارتفاع في عدد منخرطيها إلى مئة وعشرين ألف مع نهاية السنة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة