240 تلميذ سجلوا تأخرا في استكمال الدروس، بن بوزيد:3 مواضيع اختيارية في امتحان مادة الفلسفة والمؤسسات التربوية ستبقى مفتوحة للتلاميذ.. والأساتذة في مناصب عملهم إلى غاية 6 جوان المقبل و 39 ألف تلميذ استفادوا من دروس الدعم بتخصيص 4 ملايير دينار

240 تلميذ سجلوا تأخرا في استكمال الدروس، بن بوزيد:3 مواضيع اختيارية في امتحان مادة الفلسفة والمؤسسات التربوية ستبقى مفتوحة للتلاميذ.. والأساتذة في مناصب عملهم إلى غاية 6 جوان المقبل و 39 ألف تلميذ استفادوا من دروس الدعم بتخصيص 4 ملايير دينار

كشف أبو بكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية أن المؤسسات التربوية على المستوى الوطني لن تغلق ابتداء من “اليوم”، وستبقى مفتوحة لكافة التلاميذ في حين سيظل الأساتذة في مناصب عملهم لمساعدة المترشحين لشهادة البكالوريا في المراجعة.
ووجه المسؤول الأول عن القطاع لدى إشرافه أمس على افتتاح أشغال الندوة الوطنية الأخيرة حول امتحان شهادة البكالوريا، بثانوية حسيبة بن بوعلي بالعاصمة، تعليمات صارمة لمدراء التربية لـ48 ولاية يحثهم فيها على ضرورة الالتزام بترك المؤسسات التربوية مفتوحة حتى بعد انتهاء الدراسة، أي “ابتداء من اليوم”، مع بقاء الأساتذة بمناصب عملهم لتوجيه مساعدات للتلاميذ الذين لديهم صعوبة في المراجعة إلى غاية 6 من شهر جوان المقبل، أي يوما قبل امتحان شهادة البكالوريا والمقرر لـ7 جوان المقبل.
وأعلن بن بوزيد أنه سيتم تخصيص ثلاثة مواضيع اختيارية في مادة الفلسفة في امتحان شهادة البكالوريا لهذه الدورة لكل الشعب وموضوعين للاختيار بالنسبة للمواد الأخرى مع إضافة 30 دقيقة للمترشحين للتمكن من اختيار “الموضوع” بتأن وموضوعية.
وبخصوص تقدم الدروس أوضح منسق مدراء التربية لولايات الشرق الجزائري ومدير التربية لولاية قسنطينة، أحمد ڤليل، أن كل الأفواج والبالغ عددها 9448 فوج قد استكملت الدروس في جميع المواد وبالنسبة لكل الشعب وفي آجالها المحددة، مشيرا أن نسبة تقدم الدروس بالثانويات الموزعة عبر التراب الوطني قد تراوحت بين 95 و100 بالمائة إلى غاية تاريخ أمس، ما عدا 4 أفواج على المستوى الوطني والتي تضم 160 تلميذ بحيث ستنهي البرنامج اليوم في مادة اللغة العربية تخصص لغات أجنبية، وكذا فوج واحد بولاية إليزي الذي سيستكمل الدروس هو الآخر في مادة اللغة الفرنسية بالنسبة للشعب الفرنسية اليوم إلى جانب فوج تسيمسيلت الذي من المقرر أن ينهي البرنامج الأحد المقبل وعليه فالعدد الإجمالي للتلاميذ الذين سجلوا تأخيرا في الدروس قد بلغ 240 تلميذ.

أكثر من 39 ألف تلميذ استفادوا من الدروس الخصوصية
وأوضح منسق مدراء التربية لولايات الشرق الجزائري خلال مداخلته أن 39493 تلميذ على المستوى الوطني استفادوا من حصص ودروس الدعم خلال الموسم الدراسي الحالي، مشيرا إلى أنه تم تجنيد 23217 أستاذ لتأطير العملية عبر كامل المؤسسات التربوية من خلال مرافقة فئة التلاميذ المعوزين  بتكلفة مالية فاقت 4 ملايير و600 مليون سنتيم.
مقابل ذلك كان وزير التربية بن بوزيد قد أعلن عن دروس خصوصية واستدراكية لمدة ساعة ونصف في الأسبوع تكون مجانية وإجبارية لفائدة التلاميذ الذين لديهم صعوبة في متابعة البرامج ابتداء من الدخول المدرسي المقبل.

جدول يوضح نسبة تقدم الدروس بمختلف المواد ولكل الشعب إلى غاية تاريخ أمس:
 1- المواد:           2- الشعب:          – نسبة تقدم الدروس:
اللغة العربية              اللغات الأجنبية            90 بالمائة
اللغة الأمازيغية            كل الشعب                    100 بالمائة
اللغة الفرنسية        الشعب العلمية                 90 بالمائة
اللغة الفرنسية        الشعب الأدبية             90 بالمائة
اللغة الانجليزية       الشعب الأدبية              100 بالمائة
اللغة الانجليزية       الشعب العلمية              100 بالمائة
اللغة الألمانية          اللغات الأجنبية             100 بالمائة
اللغة الإسبانية        اللغات الأجنبية              100 بالمائة
التاريخ                 كل الشعب                 100 بالمائة                 
علوم طبيعة وحياة     علوم تجريبية              90 بالمائة
مادة الرياضيات       كل الشعب                 100 بالمائة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة