2400 دينار لتأمين شقة من 3 غرف على مدار سنة

2400 دينار لتأمين شقة من 3 غرف على مدار سنة

التعويض من saa يكون حسب حجم الأضرار

التأمين يمكّن الزبون من التحصل على مساعدة في المنزل عند الطوارئ

 حدّدت الشركة الجزائرية للتأمنيات، تسعيرة لا تتعدى ثلاثة آلاف دينار لتمكّن زبائنها من تأمين منازلهم سنويا، مقابل تعويضات متفاوتة استنادا إلى حجم الأضرار.

وقالت فريدة باركة، رئيسة قسم التسويق والتطوير في الشركة الجزائرية للتأمينات، إن تسعيرة التأمين على السكن تتراوح بين ألفين وألفين وأربعمائة دينار للشقة التي تتكون من غرفتين إلى ثلاثة، وأكدت على أن التسعيرة هذه صالحة لمدة سنة كاملة، وأن حجم التعويض تكون بعد تقييم من الخبير لحجم الأضرار التي لحقت بالمنزل.

وفي تصريح خصّت به “النهار”، أوضحت المتحدثة بأن هذا النوع من التأمينات يمكّن الزبون من الاستفادة من تعويضات ضد عدة أضرار، على غرار السرقة والحريق الناتج عن الشرارة الكهربائية أو غيرهما، وكذا الفيضانات والمسؤولية المدنية، وأضافت:”التأمين على العقار يمكن صاحبه الاستفادة من خدمة المساعدة في المنزل عند وجود طارئ أو حتى عند كسر مفتاح الباب”.

وقالت مديرة التسويق، إن الشركة الجزائرية للتأمينات رائدة في مجال التأمين على العقار، وأنها الأولى في السوق الوطنية للتأمينات، وتحاول قدر المستطاع التحسيس بأهمية التأمين على السكن وغرس ثقافة هذا النوع من التأمينات لدى المواطن الجزائري، الذي يركز كثيرا على التأمين على السيارات.

وتشير الإحصائيات، إلى أن نسبة التأمين على المنزل ضعيفة، إذ لا تتعدى عشرة من المئة، كما أنها لا تساهم في إنعاش الاقتصاد الوطني.

وكانت وزارة المالية قد كشفت عن تسجيل تراجع في رقم أعمال ثلاثة وعشرين شركة للتأمين بثمانية مليار دينار، أي ما يعادل ٨٠٠ مليار سنتيم، وبرر أصحاب هذه الشركات التراجع، بتوقف الجزائر عن استيراد المركبات من الخارج، تضاف إليها تراجع القدرة الشرائية لدى المواطن بسبب جائحة “كورونا”، وعزوفه عن التأمين مقارنة بالوضع الذي كان عليه سابقا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=991130

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة