3 سنوات حبسا نافذا لمير بولوغين بتهمة سوء استغلال الوظيفة

3 سنوات حبسا نافذا لمير بولوغين بتهمة سوء استغلال الوظيفة

أصدرت محكمة سيدي امحمد اليوم حكما يقضي بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بقيمة300 ألف دج في حق رئيس بلدية بولوغين المدعو لوكال توفيق بعد متابعته بجنحة سوء استغلال الوظيفة.

وقائع القضية تتعلق بفيلا ملك للمتهم بشارع الخطابي، حيث أصدر الوالي الأسبق زوخ عبد القادر قرارا بهدم جميع البنايات الهشة الآلية بالسقوط المتواجدة على مستوى الشارع.

اين نفذ رئيس البلدية القرار على جميع البنايات باستثناء فيلته، وهو الأمر الذي جعل الوالي يرفع شكوى ضده بتهمة سوء استعمال الوظيفة.

المتهم وخلال مثوله أمام هيئة المحكمة الأسبوع الماضي انكر التهمة المنسوبة اليه واكد ان الشكوى لا أساس لها من الصحة متمسكا ببراءته.

من جهته صرح المحامي المتأسس في حقه، خلال مرافعته على أن موكله بريء بدليل أنه تقدم بطلب إلى الوالي زوخ وقتها من أجل إعطائه رخصة لترميم فيلته.

وكرئيس بلدية أرسل مراقب لمراقبة تقرير ولاية الجزائر المتعلق بهدم البنايات وأكد أن القرار ليس قرارا إداريا بل فرديا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=898493

التعليقات (1)

  • malika

    شكرالكم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة