3 سنوات سجنا نافذا لموظف سابق في TLS CONTACT بتهمة تزوير ملفات «الفيزا»

3 سنوات سجنا نافذا لموظف سابق في TLS CONTACT بتهمة تزوير ملفات «الفيزا»

عمل في وقت سابق بسفارة إيطاليا

قضت محكمة الشراڤة بإدانة عناصر شبكة مختصة في تزوير ملفات الحصول على التأشيرة الإنجليزية، تضم 3 متهمين، من بينهم مغترب وموظف سابق بسفارة إيطاليا وTLS CONTACT، مسبوق قضائيا في قضايا مماثلة، بعقوبات تراوحت بين الحبس غير النافذ لمدة عام و3 سنوات حبسا نافذا.

محاكمة أفراد العصابة جاءت بعد التحقيق الذي باشرته السفارة الإنجليزية في الجزائر، الشهر المنصرم، عقب مراسلة خاصة إلى الحماية المدنية للتأكد من صحة شهادة العمل وكشف الراتب الخاصين بأحد المتهمين المدرجة في ملف حصوله على التأشيرة، ليتبين أن الوثائق الإدارية هذه مزورة وغير صادرة من إدارة الحماية المدنية، وأن المتهم لا يعمل بسلك الحماية وإنما هو حارس ببلدية، وعلى هذا الأساس، تم ترسيم شكوى بالواقعة لدى مصالح الأمن، الذين فتحوا تحقيقا معمقا في القضية أسفر عن توقيف المتهمين الثلاثة منهم مغترب وموظف سابق بسفارة إيطاليا وTLS CONTACT، الذي أكد المتهمان المتبقيان أنه طلب منهما منحه مبلغ 45 ألف دج مقابل حصول المتهم الراغب في الهجرة على تأشيرة السفر إلى إنجلترا، بعدما أوهمهما بتكفله بأوراق الملف من خلال علاقاته ونفوذه بالسفارة، غير أنه قام بتزوير شهادة العمل وكشف راتب المتهم، الذي أراد الهجرة ومغادرة أرض الوطن بسبب كثرة مشاكله، وهو الأمر الذي أنكره المتهم الرئيسي في قضية الحال، مؤكدا أن المتهم الثاني توسط له في جلب موعد بسفارة إنجلترا لصديقه المتهم الذي أراد الهجرة، وأنه تكفل بالعملية لوجه الله ومن دون مقابل، وهي التصريحات التي فندها المتهان الآخران اللذان أقرا بأن المتهم الموظف السابق بسفارة إيطاليا قام بتزوير ملف الحصول على «الفيزا» مقابل 45 ألف دج، في حين صرح المتهم الذي لعب دور الوسيط في القضية، بأنه تعرف على المزور من خلال موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، أين أعلن من خلال صفحته أنه صاحب وكالة سفر بالحمامات وأنه يقوم بتكوين ملفات «الفيزا» مقابل مبالغ مالية، أما المتهم الراغب في الهجرة، فقد أكد جهله بقيام المتهم الرئيسي بتزوير شهادة عمله وكشف راتبه، ليلتمسوا جميعا إفادتهم بالبراءة.

على أساس ما تقدم من معطيات، التمس ممثل الحق العام لدى محكمة الشراڤة، توقيع أقصى عقوبة في حق المتهم الموظف السابق بسفارة إيطاليا وTLS CONTACT، فيما التمس توقيع عقوبة الحبس النافذ لمدة عام ضد المتهمين المتبقين، وبعد المداولة القانونية تمت إدانة المتهم الرئيسي بعقوبة الحبس النافذ لمدة 3 سنوات وغرامة مالية بقيمة 100 ألف دج، في حين أدين باقي المتهمين بعقوبة الحبس غير النافذ لمدة عام وغرامة مالية بقيمة 20 ألف دج.

******************************************************************

تعرّف على موقع “النهار”

موقع “النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يظم قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح الموقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية فاقت الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة