3 ملايين مسلم يبدؤون مناسك الحج اليوم

وجه حوالي ثلاثة ملايين حاج أمس إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، قبل الوقوف على صعيد عرفات الطاهر لأداء ركن الحج الأعظم. يأتي هذا وسط إعلان السلطات السعودية اتخاذها كافة الإجراءات على جميع الأصعدة،

لضمان إتمام مناسك الحج دون وقوع أي مشكلات. و يتوجه الحجاج اليوم إلى صعيد عرفات ليشهدوا الوقفة الكبرى وقضاء الركن الأعظم من أركان الحج، ويصلون هناك الظهر والعصر جمعا وقصرا.
ثم يتوجه موكب ضيوف الرحمن إلى المزدلفة ليلة العيد فيصلون المغرب والعشاء جمع تأخير وقصرا، ويجمعون الجمرات، كما يصلون الفجر. ويستحب الوقوف عند المشعر الحرام، عائدين صباح الأربعاء أول أيام عيد الأضحى إلى منى. وفي منى يرمي الحجاج جمرة العقبة الكبرى بسبع حصوات ثم يحلقون أو يقصرون متحللين التحلل الأصغر وينحرون هديهم، ثم يكملون مناسكهم بطواف الإفاضة حول الكعبة المشرفة متحللين التحلل الأكبر، ثم يرجعون للمبيت بمنى أيام التشريق الثلاثة التي تبدأ الخميس المقبل. وفيما يخص الحجاج الجزائريين وحسب تقارير البعثة الوطنية للحج فقد وصل إلى مكة المكرمة إلى غاية الخميس الماضي 31793 حاج منهم 22447 تابعين للبعثة و8946 تابعين للوكالات منهم من قدم من المدينة المنورة ومنهم من جاء مباشرة من الجزائر، كما اجرت البعثة الطبية حوالي 1406فحصا طبيا.
والحج في الإسلام يرمز إلى خشوع وتواضع المخلوق أمام خالقه الذي يخاف عقابه ويرجو عفوه ورحمته.  كما أن الحج يقوي في الإنسان المؤمن الصبر وتحمل الصعاب لأن الحاج يواجه في الأماكن المقدسة أعمالا شاقة خصوصا في أوقات الزحام الكبيرة سواء كان ذلك في الطواف أو أثناء السعي بين الصفا والمروة أو عند صعوده إلى عرفات أو في مشعر منى وقت رمي الجمرات. كما أن الحج يرسخ في المؤمن إحساس فريد من نوعه بالانتماء إلى مجتمع متماسك وموحد خصوصا عند لقائه واحتكاكه بمختلف القوميات والأعراق ومن مختلف أنحاء العالم.  كما أنه يمثل بالنسبة للمؤمنين المنتمين إلى ازيد من مليار مسلم مناسبة للالتقاء و التعايش لأيام في جو تطبعه الأخوة والمحبة والتسامح بين الأعراق والأجناس. كما أن كل الفوارق اللغوية أو العرقية أو المذهبية أو الاجتماعية تزول كذلك في هذا الموقف المهيب ولا يبقى إلا الخضوع لله والجميع يطلب غفرانه والفوز برضاه. حج هادئ ولضمان مرور موسم الحج دون وقوع مشكلات اتخذت السلطات السعودية كافة استعداداتها لتأمين الحجيج وتفادي تكرار حوادث التدافع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة