30 شابا من أنصار البرج وبلوزداد أمام وكيل الجمهورية بالبليدة

30 شابا من أنصار البرج وبلوزداد أمام وكيل الجمهورية بالبليدة

مثل أمس

أمام وكيل الجمهورية بمحكمة البليدة أزيد من 30 شابا بتهمة تكسير ممتلكات عمومية. الحادث وقع مباشرة بعد مباراة نهائي كأس الجمهورية بين فريق شباب بلوزداد وأهلي البرج. وأفادت مراجع النهار أن المشادات التي وقعت بين أنصار فرقي شباب بلوزداد واتحاد البليدة خلفت عددا كبيرا من الجرحى بالإضافة إلى المشادات التي دخل فيها أنصار البرج بأنصار الشباب، ما أسفر عن جرح عدد كبير من الأشخاص، ما استدعى تدخل قوات الأمن واعتقال ما يزيد عن 30 مناصرا من الفريقين.  الشباب الذين تم اعتقالهم في ساعة متأخرة من الليل وبعد انتهاء مباراة الكأس قاموا بأعمال شغب كبيرة، كما دخلوا في مناوشات حادة بالأسلحة البيضاء مع عدد من المناصرين الآخرين. وتفيد ذات المصادر إلى أن أعمال التكسير التي طالت عددا من الأحياء من بينهم حي 1000 مسكن بأولاد يعيش خلفت خسائر مادية كبيرة خاصة بالنسة للتجار الذين تعرضت محلاتهم لتحطيم الواجهات الأمامية، ما أثار حالة من الاستياء والتذمر وسطهم، للإشارة خلفت المباراة أزيد من 180 جريح في صفوف مناصري الفريقين.

                             


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة