31 شاطئا مسموحا، 130 عون حماية مدنية و1000 شاب لتنظيف الشواطئ:مشكل المياه القذرة المتسربة بالشواطئ يرهن نجاح موسم الاصطياف بوهران

31 شاطئا مسموحا، 130 عون حماية مدنية و1000 شاب لتنظيف الشواطئ:مشكل المياه القذرة المتسربة بالشواطئ يرهن نجاح موسم الاصطياف بوهران

تم أول أمس الافتتاح الرسمي لانطلاق موسم الاصطياف 2008 من شاطئ بومو بعين الترك بحضور السلطات المحلية، مديرية السياحة، الشباب والبيئة و كذا الحماية المدنية أين تم تخصيص 31 شاطئا مسموح به السباحة ومحروس من طرف 130 عونا من الحماية وبتجهيز فرقة من الغطاسين و8 زوارق مطاطية. وبعد الإعلان الرسمي بدأت متبوعة بعمليات استعراضية فلكلورية للزرنة وتمت بالمناسبة تمارين إنقاذ في البحر، وتزامن الافتتاح باليوم العالمي للبيئة أين كان عرض مسرحيتين حول حماية البيئة وتكريم الجمعيات الناشطة في هذا المجال. وقد خصصت مديرية الشباب والرياضة 1000 شاب كلفوا بتنظيف الشواطئ إلا أنه
ورغم هذه الأرقام تبقى وهران بعيدة عن التحضير الفعلي لموسم اصطياف ناجح لقلة النظافة بالشواطئ وتلوثها بكميات المياه المستعملة ونفايات المصانع إضافة إلى الفوضى التي يشهدها كل موسم اصطياف كعرض مواد استهلاكية فاسدة واستغلال الأماكن من الخواص. ويبقى مشكل النقل يؤرق المصطافين كل سنة في ظل غياب برنامج ثقافي فني وترفيهي للسياح والعائلات وتمر كل سنة على المواسم في وهران وسط قلة التنظيم والمراقبة وذلك لعدم وجود ثقافة سياحية رغم كل ما تملكه المنطقة من مؤهلات لها دور بالغ في استقطاب السائح و المصطاف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة