4 ملايين جزائري سيدفعون ضريبة على شكارة “الشكارة”!

4 ملايين جزائري سيدفعون ضريبة على شكارة “الشكارة”!

قال إن 90 ٪ من المواطنين غير معنيين بالضريبة على الثروة في 2018 .. أويحيى:

«يا جزائريون ..عليكم باليد في اليد لحماية السفينة»

50 ألف مليار من خزينة «كناص» لإنقاذ صندوق التقاعد في 2018

لا رسوم على الجزائريين الذين يسافرون إلى الخارج

تسليم 130 ألف مسكن قبل نهاية 2017

دعا الوزير الأول، أحمد أويحيى، الجزائريين إلى وضع اليد في اليد مع الحكومة من أجل تجاوز الأزمة الراهنة وحماية السفينة من الغرق، مثلما قال، وهي دعوة جاءت في وقت أضحت فيه الجبهة الاجتماعية مهدّدة بالانفجار، خاصة بعد ارتفاع أسعار مختلف المنتوجات.

استبعد رئيس الجهاز التنفيذي، أحمد أويحيى، في آخر خرجة إعلامية له كانت، أمس، من مبنى مجلس الأمة بعد مصادقة أعضاء المجلس على مخطط عمل حكومته، فرضية تسجيل انفجار الجبهة الاجتماعية، رغم الارتفاع الجنوني في أسعار مختلف المنتوجات، داعيا في هذا الشأن، الجزائريين إلى وضع اليد في اليد مع الحكومة لحماية السفينة من الغرق وتجاوز الأزمة التي دخلت فيها الجزائر بعد السقوط الحر لأسعار البترول، وهي الأزمة التي ستجبر الحكومة بداية من السنة القادمة وبعد المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2018 من طرف رئيس الجمهورية، على فرض ضريبة تتم بطريقة مباشرة على الملكية، وهي الضريبة التي قال بشأنها أويحيى إنها معمول بها في الظرف الحالي، وأشار أيضا إلى أن 90 من المئة من الجزائريين غير معنيين بهذه الضريبة.

50 ألف مليار سنتيم من خزينة «كناص» لإنقاذ صندوق التقاعد في 2018

ولدى تطرقه لفئة المتقاعدين، أكد الوزير الأول أحمد أويحيى، أن الدولة ستتخذ كل التدابير اللازمة لدفع معاشات المتقاعدين «مهما كان الحال»، وقال رغم الوضعية الحرجة التي يعرفها الصندوق الوطني للتقاعد، غير أن الدولة ستتخذ التدابير اللازمة لدفع معاشات هذه الفئة «مهما كان الحال»، وأضاف أن الحكومة ستتخذ عدة إجراءات يتضمنها مشروع قانون المالية لـ2018، من أجل إصلاح منظومة التقاعد التي تتطلب حلا جذريا وإيجاد التمويل للصندوق الوطني للتقاعد.

ومن بين هذه الإجراءات -ذكر أويحيى- تسجيل مبلغ يقدر بـ500 مليار دينار، أي ما يعادل 50 ألف مليار سنتيم، ستدفع لتسديد جزء من الديون المستحقة على الصندوق الوطني للتقاعد من طرف الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية.

6 ملايير دولار قيمة احتياطات الجزائر من الذهب ..»والله يكثر خير أحمد ڤايد»

كشف الوزير الأول، أحمد أويحيى، في رده على انشغالات أعضاء مجلس الأمة المعبّر عنها خلال مناقشات برنامج عمل الحكومة، أن قيمة احتياطات الجزائر من الذهب تتجاوز حاليا ستة ملايير دولار، وأوضح أن قيمة احتياطات الجزائر من الذهب تضاف إلى حجم احتياطات الصرف التي بلغت حتى شهر سبتمبر الجاري 102 مليار دولار.

وحسب الوزير الأول، فإن الاحتياطات التي تتمتع بها البلاد من الذهب حاليا هي نتاج «حكمة وحسن تسيير» وزير المالية في منتصف ستينيات القرن الماضي، أحمد ڤايد، الذي تمكن من تعبئة وحشد هذه الكميات من الذهب التي تزايدت قيمتها مع مرور الوقت.

لا رسوم على الجزائريين الذين يسافرون إلى الخارج

أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، استحالة فرض رسم على الجزائريين الراغبين في قضاء عطلهم بالخارج، وقال في رده على انشغالات أعضاء مجلس الأمة بخصوص مخطط عمل الحكومة: «لن يكون هناك رسم على الجزائريين الذين يرغبون في القيام بزيارات الى الخارج لا خلال هذه السنة ولا في السنة المقبلة.

وبعد أن تذكير أويحيى بالمجهودات المبذولة لترقية هذا القطاع، أبرز أنه من سنة 2011 إلى 2017، تم فتح 347 مؤسسة فندقية بسعة 32 ألف سرير في حين يوجد في  طور الإنجاز 582 فندق قدرة استيعابها تبلغ 75.000 سرير.

وذكّر الوزير الأول بالتحفيزات التي تمنحها الدولة لترقية هذا القطاع، ومنها الإعفاء من الضريبة على أرباح الشركات ومن الرسم على النشاط المهني.

أويحيى: «أبواب الحكومة مفتوحة أمام أحزاب المعارضة ومرحبا بالحوار في ظل الاحترام»

أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، أن الحكومة ستمد يدها دوما لأحزاب المعارضة وأبوابها تبقى مفتوحة من أجل الحوار وتبادل الآراء من أجل مصلحة الجزائر.

وقال الوزير الأول في رده على انشغالات أعضاء مجلس الأمة حول مخطط عمل الحكومة، إن هذه الأخيرة ستكون لها علاقة مميزة مع الأغلبية البرلمانية التي تشكل قاعدتها، لكن في نفس الوقت فإن أبواب الوزارة الأولى وأبواب كل الوزارات تبقى مفتوحة أمام كل الأحزاب السياسية المعارضة التي تريد الحوار وتبادل الآراء، في ظل الاحترام المتبادل للآراء وللمواقف.

في نفس الإطار، تعهد أويحيى بتعزيز العلاقة بين الحكومة وأعضاء البرلمان بغرفتيه، مبرزا أنه سيتم قريبا مراسلة ديوان مجلس الأمة وديوان المجلس الشعبي الوطني بقائمة المستشارين المكلفين بالعلاقات مع البرلمان والبرلمانيين، وسيكون هذا كذلك على مستوى كل القطاعات الوزارية وعلى مستوى الوزارة الأولى، مشيرا إلى أن هناك تعليمات أعطيت للولاة والولاة المنتدبين من أجل استقبال البرلمانيين وإعلامهم بالمشاريع المبرمجة محليا.

وأكد في نفس الإطار، أن هذه الخطوة جاءت من أجل ربط الصلة بين النوّاب وأعضاء الحكومة، وكذا من أجل العمل معا ومع جميع القوى الوطنية التي تستعد لمشاركة الحكومة لتجنيد المجتمع لمواجهة الأزمة المالية الحالية وتحويلها إلى مصدر وثبة وطنية جديدة لبناء اقتصاد قوي وتعزيز الحس المدني في تسيير الشأن العام.

وأبرز أويحيى في هذا السياق، أن نقاش مخطط عمل الحكومة على مستوى غرفتي البرلمان أثبت حيوية الحياة الديمقراطية بالجزائر التي هي اليوم في حاجة إلى تغليب مصالحها على كل الحساسيات.

تسليم 130 ألف مسكن قبل نهاية 2017

أعلن الوزير الأول، أحمد أويحيى، في رده على انشغالات أعضاء مجلس الأمة التي أثاروها خلال مناقشة مخطط عمل الحكومة، أن المساكن التي ستسلم خلال سنة 2017، ستبلغ 302 ألف وحدة سكنية، من بينها 169 ألف سلمت إلى غاية نهاية شهر أوت 2017.

وتشير توقعاته إلى أن عدد المساكن التي سيتم تسليمها خلال السنتين المقبلتين، ستبلغ 341 ألف وحدة في سنة 2018 و353 ألف خلال سنة 2019، وأضاف أنه خلال الفترة الممتدة بين 2017 و2019، سيكون قد تم تسليم أكثر من مليون مسكن، لتضاف إلى 3.7 مليون التي سبق توزيعها.

أما بخصوص السكن الريفي، فقد أكد بأن 100 ألف وحدة سكنية قد تم تسليمها خلال سنة 2017، من بينها 92 ألف وحدة سكنية سلمت إلى غاية نهاية شهر أوت 2017، وفيما يتعلق بالسنوات المقبلة -يضيف الوزير الأول- فإنه يتوقع تسليم 114 ألف مسكن ريفي في 2018، و120 ألف أخرى خلال سنة 2019.

«كفاكم تغريدا خارج السرب وجهلا لمعنى طبع النقود»

سيتم تدعيم الإصلاحات الهيكلية الاقتصادية والمالية التي سترافق التمويل غير التقليدي، بخارطة طريق مدونة في مرسوم رئاسي، حسبما أكده الوزير الأول، أحمد أويحيى، ولدى تطرقه إلى التمويل غير التقليدي الذي يشكل موضوع تعديل قانون النقد والقرض الساري المفعول، أكد أويحيى أنه ليس لديه مبلغ يقدمه حاليا فيما يخص مستوى حجم القروض التي تتحصل عليها الخزينة لدى بنك الجزائر.

وأوضح في هذا الصدد، أن هذه القروض ستستعمل لتسديد ديون الخزينة وتمويل نفقات التجهيز، مؤكدا أنه لن يتم اقتراض أي دينار لتمويل ميزانية التسيير.

واستطرد يقول إنه علاوة عن ذلك، سترافق قروض الخزينة لدى بنك الجزائر بإصلاحات هيكلية اقتصادية ومالية في إطار «خارطة طريق» مدونة في مرسوم رئاسي وآلية مستقلة للمراقبة سيتم وضعها.

وحسب أويحيى، يمكن للجميع أن يطلع ويتابع، كما يمكن للبرلمان مراقبة الحكومة حول مدى احترام هذه الإصلاحات.

هذا وقال أويحيى، إن الجماعة التي تغرد خارج السرب حول طبع الأوراق النقدية، تجهل معنى طبع النقود، قبل أن يشير إلى أن هذا الواقع لابد منه.

الرئيس يأمر برفع التجميد عن مشاريع قطاعي التربية والصحة

أعلن الوزير الأول، أحمد أويحيى، عن رفع قرار التجميد عن المشاريع التي تخص قطاعي التربية والصحة بأمر من رئيس الجمهورية، باستنثاء المؤسسات الاستشفائية الكبرى بسبب الوضع المالي للبلاد، مؤكدا في المقابل، استحالة إنجاز 50 منطقة صناعية في ظرف وجيز، وأن القرار سيشمل 40 منطقة ستنجر في ظرف ست سنوات، كونها تتطلب دراسات وتدقيق وستمول من طرف الصندوق الوطني للاستثمار، بعد مصادقة النوّاب على مشروع قانون النقد والقرض.

تسديد ديون المؤسسات العمومية سيسمح بضخ 1000 مليار دينار في الشبكة البنكية

أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، أن تسديد ديون المؤسسات العمومية سيسمح بضخ 1000 مليار دينار في الشبكة البنكية، وذلك بعد المصادقة على قانون النقد والقرض في صيغته المعدلة من طرف أعضاء البرلمان بغرفتيه.

وأوضح الوزير الأول – في رده على أسئلة الصحافيين خلال ندوة صحفية أعقبت جلسة التصويت على مخطط عمل الحكومة بمجلس الأمة- أن هذه الكتلة النقدية التي ستضخ في الشبكة البنكية الوطنية، ستسمح بتقديم دعم إضافي للتنمية الوطنية وتمويل المشاريع المنتجة.

**************************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” بالنت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

ويحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وبحال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التّفاصيل والتطورات.

ويعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة لتحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة.

ويسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

و يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الوقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

و يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

و يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (2)

  • Bellahouel ali

    تعرفون الشعب الا في الإنتخابات و انقادكم ماذا فعلتم انتم للجزائر ماذا فعلتم ضد الذين ينهبون اموال الشعب

  • محمد

    كلنا من أجل حماية السفينة.
    لكن يجب أن تكونوا القدوة و تتخلون عن مرتباتكم بما أن السكن و النقل و مزايا اخرى تضمنها لكم و لذويكم الدولة. عكس المواطن البسيط الذي تذهب >50% من اجرته بين إجيار السكن، النقل، الكهرباء و الماء.
    يجب إجبار أشباه المستمثرين بإرجاع القروض التي تحصلوا عليها للاستثمار و ذهبت في تجارة العقار و المركبات.كم يجب التدقيق في فواتير المقاولين و الممولين للبلديات و المؤسسات العمومية بسب تضخيم الأسعار مع استرجاع الزيادات و معاقبة المتورطين.

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة