40 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية ستسقى بمياه الصرف الصحي المعالجة

40 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية ستسقى بمياه الصرف الصحي المعالجة

أكد مدير التطهير و حماية البيئة بوزارة الموارد المائية حسان ايت عمارة انه سيتم معالجة مياه الصرف الصحي و إعادة استغلالها في سقي ما يقارب 000 40 هكتار من الأراضي الفلاحية على المدى المتوسط .
و صرح عمارة في تدخل له على أمواج الإذاعة الوطنية “يمكننا سقي 000 40 هكتار بمياه الصرف الصحي المعالجة على المدى المتوسط  و حوالي 000 80 هكتار على المدى البعيد” مذكرا بان المساحات المسقية بهذه المياه لا تتجاوز حاليا 4000 هكتار.
و اعتبر هذا المسؤول أنها فرصة سانحة بالنسبة لقطاع الفلاحة لاعادة استعمال هذا المورد في السقي” موضحا انه “يوجد لجنة مختلطة ممثلة من قبل الوزارات المعنية مكلفة باستغلال هذه المياه في الفلاحة”.
و اضاف ذات المسؤول ان مليار متر مكعب من المياه القذرة تصرف سنويا على الصعيد الوطني في حين تجاور طاقة التصفية ال900 مليون متر مكعب سنويا عبر 100 محطة.
و لتحقيق تصفية كل المياه التي تصرف و هو الهدف المرجو بلوغه مع حلول 2014 ينوي قطاع الموارد المائية إنجاز 40 محطة جديدة للتطهير.
و أكد ايت عمارة من جهة أخرى أن المخطط الخماسي 2010-2014 يتوقع غلافا ماليا يقدر ب40 مليار دج لحماية المدن التي تتعرض لخطر الفيضانات.

و فيما يخص مدينة الجزائر فان قناة “وادي مكسل” الممثل في شكل نفق يبلغ قطره 4 أمتار و يمتد على مسافة قدرها 5 كلم  يلتقط مياه الأمطار القادمة من جبل بوزريعة و يحولها الى البحر سينهى انجازه خلال الثلاثي الأول من 2011.
وتم مباشرة هذا المشروع اثر الفياضان التي مست باب الوادي في 2001 و التي أدت إلى اعادة النظر في المخطط المدير لتطهير كل مدينة الجزائر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة