400 ألف جزائري يعانون من انفصام الشخصية

400 ألف جزائري يعانون من انفصام الشخصية

30 ٪ من الجزائريين يعانون من الاكتئاب

أعمارهم تتراوح ما بين 20 و40 سنة

كشفت إحصائيات صادرة عن المراكز الاستشفائية المتخصصة في علاج الأمراض العقلية، أنّ 1 ٪ من الجزائريين أو ما يعادل 400 ألف جزائري يعانون من داء انفصام الشخصية.

وفي هذا الشأن، أكد المختصون على هامش مؤتمر حول انفصام الشخصية بالشيراطون، أن المرض أصبح يمس

1٪ من الجزائريين، أي ما يعادل 400 ألف جزائري مصابين بهذا المرض، حيث يمس بشكل كبير الذكور.

وأضافوا أن هذا الأخير أصبح مشكل صحة عمومية، مشيرين إلى أنّه عبارة عن خلل في الدماغ يؤثر سلبا على صحة المريض.

حيث يمس شريحة الذكور أكثر، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و40 سنة، والذين يجدون صعوبة في التأقلم مع الحياة الاجتماعية.

كما أن المصاب يعزل نفسه عن الآخرين ساعات وأياما لوحده مع الإحساس بالخوف، إذ يشعر بعدم الأمان والشك في كل شي حتى من أهله.

وأشاروا إلى أن الطفولة والحالة الأسرية تشكل أحد أسباب المرض، خاصة شخصية الأم التي تلعب دورا كبيرا في تربية الطفل.

من جهة أخرى، أكد المتخصصون في الأمراض العقلية بمستشفى الشراڤة، أن قرابة 30 ٪ من الجزائريين، يعانون من الاكتئاب.

وتطرق الأطباء إلى مشكل التكفل بالمرضى عقليا، إذ لا يوجد سوى 950 طبيب متخصص في

الأمراض العقلية لعلاج 40 مليون جزائري، فضلا عن نقص الهياكل الطبية لاستقبال الحالات المستعجلة والحرجة.

وأضاف الأخصائيون أن العلاج الرئيسي لانفصام الشخصية يتمثل لحد الآن في العلاج الكيماوي المهدىء للأعصاب من الجيل الأول والثاني.

مشيرين إلى أنها تتسبب للمريض في أعراض جانبية مثل السمنة والضعف الجنسي، غير أن تقدم البحث

في هذا المجال سمح بالتوصل إلى أدوية من الجيل الثالث لا تتسبب في أعراض جانبية، كما أنها تعد فعالة رغم ارتفاع أسعارها.       


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة