5 آلاف موقع ناشط على الأنترنت تحت تصرف التنظيمات الإرهابية والجماعات المسلحة

5 آلاف موقع ناشط على الأنترنت تحت تصرف التنظيمات الإرهابية والجماعات المسلحة

في آخر تقرير للخارجية الأمريكية التي اعتبرت الأنترنت ملاذا للإرهاب

كشف آخر  تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية على موقعها في شبكة الأنترنت أن عمليات الرصد التي سهرت على تنفيذها المصالح الأمنية المختصة في الولايات المتحدة الأمريكية، كشفت عن وجود أكثر من 5 آلاف موقع على الأنترنت ناشط وتحت تصرف التنظيمات الإرهابية والجماعات المسلحة، عبر عدد كبير من دول العالم، ما بين سنة 1998 إلى غاية سنة 2007 للترويج لأفكارها وبياناتها وكذا النشاطات والعمليات المسلحة التي تقوم بها هذه الجماعات الإرهابية، حيث استفادت التنظيمات الإرهابية من التطور العلمي الحاصل والتكنولوجيا الحديثة للاتصالات من أجل التخطيط لتنفيذ العمليات الإرهابية بالاعتماد على قدرات الاتصالات المتقدمة بما في ذلك الأنترنت. وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية في هذا التقرير، أن التنظيمات الإرهابية عبر كافة دول العالم طورت تعاطيها مع الإعلام، وأنها تقوم بالدعاية المموهة عبر مختلف وسائل الإعلام عن طريق مواد إخبارية و إعلامية، وتستغل هذه الجماعات إفلات المواد الإخبارية من الرقابة الحكومية لنشرها من قبل وسائل الإعلام وبلوغ أهدافها المختلفة.
وأضاف التقرير أنه في سنة 1998 كانت نصف الجماعات المصنفة كمنظمات إرهابية تملك مواقع على الأنترنت، إلى أن تمكنت أغلب التنظيمات الإرهابية بما فيها حركة حماس التي تعتبرها أمريكا منظمة إرهابية، في سنة 1999 ، من خلق مواقع لها على الشبكة. وأضاف التقرير أن “الأنترنت” أصبحت الملاذ الوحيد الآمن لتنظيم القاعدة والجماعات المنضوية تحتها، بسبب تشديد الخناق عليها في أرض الواقع. وهو التوجه الذي كشفت عنه التحقيقات الأمنية في الجزائر إثر الاعتداء الإرهابي على قصر الحكومة، حيث أكدت أن الجماعات الإرهابية في الجزائر اعتمدت في حربها الإعلامية لعملية قصر الحكومة على الأنترنت وموقع  “غوغل إرث”. وأضاف التقرير أن الجماعات الإرهابية تستخدم الأنترنت كوسيلة فعالة وسريعة ومجهولة الهوية، للاتصالات ونشر الرسائل والبيانات وشن الحرب النفسية، عن طريق بث أشرطة مرئية للعمليات الإرهابية والترويج لها في الهواتف النقالة ومنتديات الدردشة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة