5 سنوات سجنا نافذا لـ 3 متهمين بالفعل المخل بالحياء على قاصر في قسنطينة

5 سنوات سجنا نافذا لـ 3 متهمين بالفعل المخل بالحياء على قاصر في قسنطينة

نطق رئيس هيئة محكمة الجنايات بمجلس قضاء قسنطينة، يوم أمس، بإدانة 3 متهمين بجناية تكوين جمعية أشرار والفعل المخل بالحياء بالعنف ضد قاصر بـ 5 سنوات سجنا نافذا، ويتعلق الأمر بالمتهمين «ج .ط» و«ب.ح. أ « و« ت. ح « الذين التمس ضدهم ممثل الحق العام تسليط عقوبة 12 سنة سجنا نافذا لهم، لتورطهم في هذه القضية التي تعود حيثياتها إلى نهاية جوان 2015 تقدم الضحية الذي يقطن بمدينة سكيكدة الساحلية بشكوى إلى فرقة الدرك الوطني في زيغود يوسف، مفادها قيام 3 مجهولين بالاعتداء عليه ضربا بعد أن كان رفقة خليلته التي تبلغ من العمر 15 سنة، والتي تقطن ببلدية زيغود يوسف إثر تواجدهما بمنطقة «واد سمندو» النائية، أين باغتهما المجهولون الثلاثة وقاموا بتجريدهما من الهاتفين النقالين ومبلغ «مليون ونصف» سنتيم الذي كان بحوزتهما، مع القيام بفعل الاعتداء الجنسي على مرافقته القاصر التي تعرف عليها عن طريق الهاتف النقال، حسب تصريحاته المدونة في محاضر الضبطية القضائية للدرك الوطني، أين ذكر أنه تم تحديد موعد بينهما لأجل اللقاء في محطة المسافرين ببلدية زيغود يوسف في صبيحة الحادثة، ليتجها إلى منطقة واد السمندو، وبناء على الأوصاف التي قدمها الضحية باشر عناصر الدرك الوطني التحقيقات التي أدت إلى توقيف المشتبه فيهم الثلاثة الذين تم إخضاعهم للتحقيق الابتدائي من طرف الضبطية القضائية للدرك الوطني التي قدمتهم إلى وكيل الجمهورية بمحكمة زيغود يوسف الابتدائية الذي وجه لهم الاتهام وأحالهم إلى قاضي التحقيق الذي أصدر أمرا بإيداعهم الحبس المؤقت إلى غاية تقديمهم للمحاكمة.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة