«500 ألف موظف ممنوع من العطلة السنوية بسبــــب الانتخابــــات!»

«500 ألف موظف ممنوع من العطلة السنوية بسبــــب الانتخابــــات!»

قال إن المرور إلى الدور الثاني وارد وتم الإعداد له.. مصدر حكومي لـ النهار:

 42 مترشحا حرا أعلنوا عن نيتهم المشاركة في الانتخابات المقبلة 

 سيناريو نكاز كان مكشوفا للسلطات منذ سحبه لاستمارة ترشحه

كشفت مصدر حكومي رسمي، عن منع أزيد 500 ألف بين موظفي وإطار بالقطاع العمومي ومنظم للانتخابات.

من الاستفادة من عطلة سنوية تحسبا لتأطير عملية الانتخابات الرئاسية التي من المقرر إجراؤها بتاريخ 4 جويلية المقبل.

مؤكدا أنه تم وضع احتمال المرور إلى الدور الثاني في الحسبان، حيث ستنظم انتخابات الدور الثاني، نهاية أوت، حسب المتحدث.

وقال مصدر حكومي في تصريح لـ«النهار»، أمس، «إن الأموال المخصصة لتغطية مصاريف الرئاسيات القادمة والمقدرة بـ 5 آلاف مليار سنتيم جاهزة.

وأن الحكومة على استعداد تام لضمان نزاهتها وشفافيتها»، كما تم منع أزيد من 500 ألف بين موظفي وإطار بالقطاع العمومي ومنظم للانتخابات من الاستفادة من عطلة سنوية.

تحسبا لتأطير عملية الانتخابات الرئاسية التي من المقرر إجراؤها في 4 من شهر جويلية المقبل، وذلك إلى ما بعد تجاوز محطة الانتخابات الرئاسية.

وأكدت مصادر «النهار»، إمكانية ذهاب الانتخابات الرئاسية المقبلة إلى الدور الثاني، على أن يتم تنظيمها، نهاية شهر أوت 2019.

وفقا للدراسات التي قامت بها الدولة في ظل الوضع القائم في البلاد والحراك الشعبي، مشيرا إلى أن الآجال القانونية لتنظيم الدور الثاني هي بعد 25 يوما، غير أنه سيتم تأخيرها إلى غاية شهر أوت.

واعتبر المصدر الحكومي لـ«النهار»، بخصوص الحصيلة المؤقتة التي سجلتها وزارة الداخلية لعملية سحب استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح لانتخابات 4 جويلية المقبل.

والتي بلغت 42 نية ترشح، بأنه عدد قليل جدا مقارنة بعدد الاستمارات التي تم سحبها في الانتخابات التي كان من المقرر تنظيمها في 18 أفريل الجاري.

والتي سجلتها مصالح وزارة الداخلية بـ 13 إلى 14 عملية سحب للاستمارة في اليوم. وأكد المصدر الحكومي لـ«النهار» بخصوص سيناريو المترشح السابق للانتخابات 18 أفريل الجاري.

رشيد نكاز، أن الدولة على علم بما كان يفعله المترشح وأنها سمحت بذلك ولعبت دور المتفرج لجس نبض الشارع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة