550 امرأة ماكثة بالبيت تستفيد من فرص التكوين المهني بولاية الأغواط

550 امرأة ماكثة بالبيت تستفيد من فرص التكوين المهني بولاية الأغواط

تستفيد 550 امرأة

ماكثة بالبيت حاليا من فرص التكوين عبر مختلف المراكز والفروع المنتدبة للتكوين المهني المنتشرة بتراب ولاية الأغواط  كما أفادت بذلك اليوم الاثنين مصالح مديرية القطاع .

ويتوزع هذا العدد من المتربصات على نحو 22 فرعا منتدبا بكافة التجمعات السكنية الريفية والمناطق النائية  حيث يتلقين تكوينا مدته 6 أشهر يتوج بمنحهن شهادات تأهيل تمكنهن من الاندماج في عالم الشغل  كما ذكر رئيس مصلحة التكوين والمتابعة السيد لخضر حدباوي على هامش معرض منتوجات المرأة الماكثة بالبيت.

ولإتاحة الفرصة لأكبر قدر ممكن من هذه الشريحة للالتحاق بمراكز التكوين المهني اقترحت نفس المصالح توفير 170 منصبا جديدا تحسبا لدخول دورة فيفري الجاري مع التركيز على النشاطات المرتبطة بخصوصية المنطقة على غرار النسيج والخياطة وصناعة الحلويات.

ويتضمن معرض منتوجات المرأة الماكثة بالبيت الذي سيدوم أسبوعا كاملا حصيلة نشاط نحو 42 امرأة مستفيدة من مختلف صناديق دعم التشغيل ومن غرفة الصناعات التقليدية والحرف ومديرية الفلاحة بالإضافة إلى بعض المتربصات بمراكز التكوين المهني.

وتهدف هذه التظاهرة  حسب نفس المصدر  إلى الإعلام و التحسيس بأنماط وعروض التكوين المهني الموجهة لشرائح النساء والتعريف بآليات وأجهزة الدعم والتي من شأنها إعطاء الفرصة للمرأة لأن تساهم في رفع المنتوج المحلي والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني، يذكر أن معرض منتوجات المرأة الماكثة بالبيت الذي تتواصل فعالياته بمركز التكوين المهني للإناث “حدباوي خديجة” بالأغواط يتزامن مع الندوة والمعرض الوطنيين حول تكوين ومرافقة المرأة المقامين حاليا بالجزائر العاصمة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة