6 أشهر حبسا نافذا لـ«مير» الظهرة السابق بالشلف بتهمة قذف البرلمانية فوزية طهراوي

6 أشهر حبسا نافذا لـ«مير» الظهرة السابق بالشلف بتهمة قذف البرلمانية فوزية طهراوي

محكمة الاستئناف أدانت مسير صفحة فايسبوكية بعام حبسا نافذا

نطقت، أمس، محكمة الاستئناف لدى مجلس قضاء الشلف بعقوبة 6 أشهر حبسا نافذا في حق «المير» السابق لبدية الظهرة المدعو «ق.ع».

فيما تمت إدانة مسير صفحة إخبارية على «الفايسبوك» بعقوبة عام حبسا نافذا بتهمة القذف والتشهير وإهانة برلمانية عبر شبكة التواصل الاجتماعي.

تفاصيل قضية الحال تعود حسب ما نقلته مصادر جريدة «النهار» إلى شهر سبتمبر 2018، لما رفعت البرلمانية المدعوة طهراوي دومة فوزية دعوة قضائية ضد «المير» السابق للظهرة.

وشريكه في القضية صاحب الصفحة «الفايسبوكية» التي تم من خلالها قذف الضحية، قبل أن تطلب الجهات القضائية وقتها إعداد خبرة للتأكد من أقوال المنتخبة المذكورة.

وبعدها تم النظر في القضية التي عرفت أطوارها ملاسنات كلامية مع دفاع الخصم قبل النطق بالحكم على «المير» السابق لبلدية الظهرة .

والنائب حاليا بذات المجلس البلدي بعقوبة 6 أشهر حبسا نافذا، فيما تم تسليط عقوبة عام حبسا نافذا لمسير صفحة الفايسبوك».


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة