6 ملايير و640 مليون سنتيم ديون اللجنة الوطنية للحج والعمرة خلال الموسم الفارط

6 ملايير و640 مليون سنتيم ديون اللجنة الوطنية للحج والعمرة خلال الموسم الفارط

سيتكفل الديوان الوطني للحج والعمرة بتسديدها

كشف السيد بلقاسم بوخرواطة مدير اللجنة الوطنية للحج والعمرة والزكاة والأوقاف المحلة عن الديون التي لحقت باللجنة أثناء تأدية مهامها خلال موسم الحج والعمرة للسنة الفارطة، والتي بلغت ستة ملايير و640 مليون سنتيم تكفل الديوان الوطني للحج والعمرة على لسان مديره السيد الشيخ باربارة بتسديدها.
وقال السيد باربارة الشيخ -مدير الديوان الوطني للحج والعمرة- في إطار التحسينات التي تهدف مصالحه لإدخالها على عملية الحج والعمرة إن الحجاج لهذه السنة سيخضعون لفحوصات طبية دقيقة، وذلك حسب التعليمة الصادرة عن وزير الصحة سعيد بركات، خاصة أمام التقارير التي تعدها البعثات بخصوص ذهاب الحجاج الجزائريين إلى البقاع بغرض التداوي من الأمراض التي يعانون منها.
وصرّح مدير اللجنة الوطنية للحج والعمرة، الزكاة والأوقاف -سابقا- أن اللجنة قد حققت بالمقابل فائضا في الخزينة قدّر بـ 281 مليار و880 مليون سنتيم، كشف خلالها عن الوثائق التي تثبت ذلك مشيرا إلى أن الديون المترتبة عن اللجنة تعود للتأخر في تسديد مستحقات الأدوية التي قال إنها تصل إلى 12 طنا عند كل بعثة، وتذاكر الرحلات الخاصة بمؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية.
وقال الشيخ باربارة في اتفاقية تسليم المهام التي جرت أمس على مستوى مقر وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بحيدرة، إن الديوان الوطني للحج والعمرة سيحرص على توفير خدمات أخرى للحجاج خلال هذه السنة، مؤكدا على أن مرحلة التوعية ستنطلق بداية من منتصف شهر سبتمبر وعناصر من الحماية المدنية سيرافقون البعثة بالزّي المدني. ومن جهة أخرى، أضاف السيد باربارة أن الديوان سيحاول توفير وجبات ساخنة للحجاج طيلة ثلاثة أيام أو أربعة التي يقضونها بمنن وعرفة إلى جانب توفير الأفرشة بالمنطقتين.
وقال وزير الشؤون الدينية والأوقاف عبد الله غلام الله إن هذه الخطوة تهدف إلى تخفيف الضغط عن اللجنة التي ستصبح مكلفة بملف الأوقاف والزكاة، هذا الأخير الذي لا يزال فتيا كما وصفه الوزير.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة