60سكنا اجتماعيا جاهزا منذ عامين لم توزع .

  • تساءل العديد من سكان بلدية كوينين  الواقعة على بعد نحو 5كم من مركز الولاية الوادي عن مصير 60سكنا اجتماعيا منجز منذ سنتين ولم توزع رغم المئات من الملفات التي ينتظر اصحابها بفارغ الصبر موعد تحديد قائمة المستفيدين بعد ان سئموا من استقبال لجان التحقيق الاجتماعية .وابدى هؤلاء تخوفهم من ان تتعرض هذه المرافق الى عمليات تخريب كالتي طالت  المحلات المهنية التي تندرج ضمن برنامج الرئيس  المجاورة للسكنات  حيث خلعت ابوابها واقفالها وتحولت الى اطلال رغم حداثة انجازها .واشار المشتكون من تاخر عملية توزيع السكنات امكانية تعرضها للتصدع الى جانب حدوث تشققات كبيرة قد تؤدي الى سقوط اجزاء منها.واعتبر عدد ممن اودعوا ملفات تصرف الجهات المسؤولة تماطلا خاصة ان المنطقة تعرف ازمة سكن خانقة كونهم يقطنون مع اوليائهم او يؤجرون مساكن بعضهم مهدد بضرورة اخلائها.مصادر مسؤولة من بلدية كوينين كشفت ان عملية توزيع المساكن الاجتماعية تتكفل بها الدائرة واضافت ان اللجنة المعنية انتهت منذ ايام قليلة من  التحقيقات الاجتكماعية التي باشرتها وضبطت ايضا قائمة المستفيدين المرتقب الاعلان عنها قريبا .وكان رئيس المجلس الشعبي الولائي بالوادي في الدورة الاخيرة قد طالب رؤوساء الدوائر بضرورة التعجيل بتوزيع السكنات المنجزة عبر كافة  دوائر الولاية طالبا منهم تحديد مهلة زمنية لاتتجاوز نهاية السنة الجارية  كاقصى حد لضبط قوائم المستفيدين من السكنات قصد التكفل ببرامج سكنية اخرى في الانتظار
  • .

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة