60 طبيبا نفسانيا للتكفل بضحايا الانفجارين الإرهابيين

كشف وزير التضامن الوطني السيد جمال ولد عباس انه تم تجنيد 60 طبيبا نفسانيا للتكفل ومتابعة ضحايا الانفجارين اللذين اقترفا يوم الثلاثاء الجزائر العاصمة وخلفا خسائر بشرية و مادية.

وأضاف السيد ولد عباس على هامش توديعه حجاج بيت الله الذين سيغادرون أرض الوطن أمس الأربعاء في إطار عملية تضامنية أشرفت عليها وزارته انه تم “تسخير كل الإمكانيات اللازمة منذ الساعات الأولى من نهار يوم الثلاثاء للتكفل بضحايا هذا العمل الاجرامي”.
وأبرز انه “نظرا لأهمية التكفل النفسي بالمواطنين الذين عايشوا الحادثين سيتم توزيع هؤلاء الأخصائيين على منازل الضحايا والمدارس التربوية وكذا المستشفيات التي استقبلت العديد من المصابين بصدمات نفسية سيما منهم الأطفال”.
كما أوضح السيد ولد عباس أن ضحايا العمليتين الإرهابيتين “سيستفيدون من الإجراءات التي ينص عليها قانون 94 الخاص بالتكفل بضحايا الإرهاب” مبرزا انه  سيتم مساء أمس الأربعاء الانتهاء من إحصاء العدد النهائي لهؤلاء الضحايا المعنيين بهذا القانون علما ان عددهم بلغ 22 عائلة. وحيا الوزير بهذه المناسبة روح التضامن والتكاتف التي لمسها لدى المواطنين الذين وقفوا الى جانب مصالح الإنقاذ منذ الساعات الأولى للانفجاريين والى غاية الساعة الرابعة من صباح أمس الأربعاء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة