«60 % من تعويضات حوادث المرور تخص السيارات يقل عمرها عن 5 سنوات»

«60 % من تعويضات حوادث المرور تخص السيارات يقل عمرها عن 5 سنوات»

نائب رئيس الاتحاد الوطني للتأمينات.. حسان خليفاتي يكشف عبر النهار:

 «القيمة الإجمالية لتعويض هذه المركبات تجاوزت 9 آلاف مليار»

أثبتت نتائج الدراسات التي قام بها الاتحاد الوطني لشركات التأمين، أن 60 من المئة من إجمالي التعويضات لضحايا حوادث المرور توجه لأصحاب المركبات الجديدة التي يساوي أو يقل عمرها عن خمس سنوات.

كشف، حسان حليفاتي، نائب رئيس الاتحاد الوطني لشركات التأمين في تصريح خص به «النهار»، عن احتلال المركبات الجديدة التي يقل سعرها عن ثلاثة ملايين دينار.

بما يعادل ثلاثمئة مليون سنتيم، والتي يساوي أو يقل عمرها عن خمس سنوات، هي الأكثر عرضة لحوادث المرور.

وبالتالي الأكثر طلبا من طرف أصحابها للتعويض لدى مختلف شركات التأمين مقارنة المركبات التي يزيد سعرها عن ذلك سالف الذكر.

والشأن نفسه بالنسبة للقيمة المالية أو سعرها الملتقى الوطني لشركات التأمين حول المنافسة بفندق «الأوراسي».

إنه يصل إلى تسعين مليار دينار أي تسعة آلاف مليار سنتيم، كونها تجاوزت الخمسين من المئة ووصلت إلى ستين، وهي نسبة كبيرة.

فيما تمثل النسبة المتبقية تعويضات باقي أنواع المركبات الباهظة الثمن، والتي يزيد سعرها عن ثلاثمئة مليون سنتيم.

وبالمناسبة، اعترف رئيس المجلس الوطني للمنافسة بوجود منافسة غير شرعية في قطاع التأمينات، بالنظر إلى الشكاوى التي تلقاها المجلس وتحركه حيالها.

فيما اعترف الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للتأمين SAA، ناصر سايس، بأن واقع المنافسة التي تشهدها السوق الوطنية للتأمينات.

تؤكد وجود حركة من أجل الأسعار وليس من أجل تقديم أفصل الخدمات وأرقاها.

معبرا عن استيائه من الإقصاء الممارس على الشركات التابعة للقطاع الخاص، بسبب انخفاض رأسمالها إلى أقل من عشرة ملايير دينار عند مشاركتها في مناقصات تابعة للقطاع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة