600 ألف مترشح موزعين على 2162 مركز على مستوى 48 ولاية يجتازون امتحان البكالوريا انطلاقا من اليوم:110 آلاف أستاذ للتأطير و25 ألف أستاذ لضمان عملية التصحيح والإعلان عن النتائج يوم 10 جويلية المقبل

600 ألف مترشح موزعين على 2162 مركز على مستوى 48 ولاية يجتازون امتحان البكالوريا انطلاقا من اليوم:110 آلاف أستاذ للتأطير و25 ألف أستاذ لضمان عملية التصحيح والإعلان عن النتائج يوم 10 جويلية المقبل

يتأهب 600 ألف مترشح لاجتياز امتحان شهادة الباكالوريا ابتداء من اليوم وإلى غاية يوم الأربعاء المقبل، بحيث سيتوزع هؤلاء المترشحين الذين سيؤطرهم 110 آلاف أستاذ على 2162 مركز امتحان على المستوى الوطني.  
وأوضح بيان وزارة التربية الوطنية تلقت “النهار” نسخة منه، أول أمس، أن عملية التصحيح سيضمنها 25 ألف أستاذ موزعين على 49 مركزا للتصحيح على مستوى القطر. فيما سيتم الإعلان عن النتائج يوم 10 جويلية المقبل.
وما يميز امتحان شهادة الباكالوريا لدورة 2008 هو الجديد الذي طرأ على المناهج التعليمية التي تم تحويرها وتحديثها، فضلا عن تقليص عدد الشعب التعليمية، حيث انتقل عددها من 15 شعبة إلى 6 شعب بغية تحضير المترشحين للطور الجامعي، وهذه الشعب هي، الآداب والفلسفة، اللغات الأجنبية، شعبة العلوم الدقيقة، شعبة الرياضيات، شعبة تسيير واقتصاد وشعبة تقني رياضي، والتي تضم خيارات أربعة، الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكهربائية، الهندسة المدنية وهندسة الطرائق.
على صعيد آخر، اتخذت الوزارة جملة من الإجراءات الرامية إلى توفير أحسن الظروف لضمان نجاح المترشحين دون المساس بقيمة هذه الشهادة، على رأسها تحديد حد أدنى وطني للتدرج البيداغوجي عن طريق تصميم مواضيع الامتحان طبقا للدروس التي تم تلقينها خلال الموسم مع اختيار موضوع واحد من بين موضوعين، إلى جانب إضافة 30 دقيقة إلى الوقت القانوني المخصص لمعالجة المواضيع. مقابل ذلك تم وضع تنظيم محكم للمراقبة عبر مختلف مراحل الامتحان من أجل ضمان سيره بشكل سليم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة